أمن وإستراتيجية

علوم عسكرية … الانسحاب .. اكثر العمليات العسكرية صعوبة وتعقيد

مرابط محمد

يعرف خبراء الحروب الانسحاب بأنه أكثر العمليات العسكرية صعوبة وتعقيد ، فهو يتطلب منطومة قيادة وسيطرة شديدة القوة، لأن الحالة النفسية والمعنوبة للجندي تكون سيئة أثناء تنفيذ الانسحاب .

1- الانسحاب : الخروج من القتال ، وهو حركة اختيارة تجري بواسطة عملية تسهدف الانفكاك من التماس مع العدو .
ويكون نتيجة لمعركة خاسرة أو لغرض تعديل ظروف القتال أي بعد بدئ القتال ويكون الانسحاب دفاعاً عن النفس .
2- التراجع : وهو حركة تراجعية اختيارية تقوم كمحاولة لتجنب القتال في ظروف غير مواتية ، ويكون بالمسير بعيدا عن العدو لكن دون فقد التماس معه . وقد يلجأ إليه الطرف المنتصر ، كي يقوي مؤخرته وحتى لا يفقد التماس مع قواعده الخفلية ومع الدعم .
3- الإعاقة : وهي حركة تراجعية اختيارة ، تجري كمحالوة لتأخير تقدم قوة معادية متفوقة . والتكتيكات المستعملة في هذا المجال هي في الأساس نفس تكتيكات الدفاع ، مع فارق رئيسي واحد وهو أن الغرض الأساسي من عملية الإعاقة هو اكتساب الوقت مع وجوب تجنب الاقتتال في اشتباك حاسم .
الاعتبارات الأساسية في تنفيذ الانسحاب :-
1. إيقاع أكبر قدر من الخسائر في صفوف العدو .
2. استغلال طبيعة الأرض بشكل جيد .
3. المحافظة على حرية العمل .
4. الاحتفاظ بسيطرة مركزية على القوات مع تنفيذ لا مركزي .
ملاحظة : –
يجب أن يحافظ المقاتلون على الروح المعنوية والاتزان خلال الانسحاب ويكون الغاية منه الفر من أجل الكر .
أساليب الانسحاب :-
1. الانسحاب الصامت : ونلجأ لهذا الأسلوب في حال تقرر الانسحاب قبل البدء في المعركة أو أثناء الليل مستفيدين من التمويه والتضليل والتسلل ، ويتطلب وتقسيم المجموعة إلى قسمين قسم (أ) ينسحب وقسم (ب) يكمن لحماية المجموعة المنسحبة ، وبعد تتبادل المجموعات الأدوار ، فتكمن المجموعة (ب) في أماكن مسيطرة على خط سير المجموعة (أ) التي كانت كامنة ، وبعد أن تكون المجموعة (ب) جاهزة للتعامل مع أي طارئ تبدأ المجموعة (أ) بالانسحاب وهكذا كما هو التراجع بواسطة الحركة والنار ( ولكن بشكل صامت ) .
2. الانسحاب بالحركة والنار : ونلجأ لهذا الأسلوب عندما يتم الانسحاب تحت نظر العدو وهنا يجب أن توضع خطة محكمة لهذا الانسحاب ، ويجب ان يراعى فيها التالي :-
أ‌. تبقى مجموعة على تماس مع العدو من أجل المشاغلة له ، بينما يقوم القسم الأعظم من القوة بالانسحاب .
ب‌. يمكن الاستفادة من هجوم مضاد للتغطية والتضليل على الانسحاب ، بحيث تقوم مجموعة بالهجوم المضاد على العدو من أجل تغطية انسحاب مجموعة أخرى .
ت‌. الاستفادة من ساتر الظلام أو من سوء الأحوال الجوية لتغطية الانسحاب .
ث‌. تبقى الاتصالات اللاسلكية على وتيراتها من أجل تضليل العدو .
ج‌. تحديد الأماكن الخلفية التي سيتم الانسحاب لها والتمركز فيها .
ح‌. وضع خطط للطوارئ وخطط بديلة وتكون حسب طبيعة المنطقة التي سيتم الانسحاب من خلالها ، وحسب طبيعة الخطر المتوقع .
خ‌. تتبادل مع بعض المجموعات أدور الانسحاب والحماية كما هو الحال في الحركة والنار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق