ولايات ومراسلون

عضو مجلس الأمة عن ولاية بشار يرافع لصالح الدستور والاستفتاء

عضو مجلس الأمة السيد حنافي ميلود الممثل عن ولاية بشار الذي قاد عدة حملات متتالية للاستفتاء على الدستور بكل من دائرة القنادسة، العبادلة وبشار حيث لقيت إقبالا واسعا لما أوضحه من شروحات حول بعض المواد التي يكتنفها الغموض مؤكدا أن الجزائر الجديدة تحت القيادة الرشيدة للسيد رئيس الجمهورية ستقطع دابر كل المشككين في مقومات الهوية الجزائرية ووحدة شعبها وترابها و أن ثوابت الأمة الجزائرية ستقف لا محالة في وضع حد لكل العراقيل والحواجز التي تحول دون قيام الدولة الجزائرية بركائز متينة بمعية أحرارها وحرائرها، كما أن ديباجة الدستور التي توثق نضال شعبها و إشراك المجتمع المدني كعضو فاعل في رسم السياسة الوطنية بتفعيل الديمقراطية التشاركية و تحقيق التوازن الاجتماعي والتعايش بين أبناء الوطن الواحد هي نقاط لا استغناء عنها في أسمى قانون بالجمهورية، و أن مباركة الشعب لدستور الجزائر الجديدة ستحميه سواعد الجزائريين سلطة وشعبا ممن يعتبرون الدستور الجديد جزءا لا يتجزأ من بيان أول نوفمبر، كما اختتمت هذه الحملات عشية يوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020، بمعية كل من السيد جابري غازي عضو مجلس الأمة، السيد كريم محمد عضو مجلس الشعبي الوطني، والسيد موغلي حسان بصفته منتخبا، و الذين باركوا الدستور الجزائري موضحين ما احتواه من إيجابيات طيلة فترة الحملة، كما قدموا شروحات لبعض المواد والمقصد من وضعها في وثيقة تعتبر واجهة للأمة في المجموعة الدولية والسياسة العالمية بما يخدم انفتاح الجزائر على التعاملات والمعاملات الخارجية، وهو ما لقي أيضا إقبالا واسعا من طرف مواطنين حتى من أوساط النخبة وأن موعدهم يوم الفاتح نوفمبر لجعلها ذكرى مزدوجة خالدة بين استقلال الجزائر وميلادها ثانيا في حلة جديدة.
منطقة المرفقات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق