الجزائر من الداخل

عاشور محمد شهيد الجزائر وشهيد الحماية المدنية الذي تجاهله الجزائريون !

ڨاسي جيلالي 

من حق الجزائريين أن يتعاطفوا مع من يرغبون ، لكنهل حظيت القصة التراجيدية لشهيد الحماية المدنية وشهيد الجزائر عون الحماية المدنية عاشور محمد الذي جرفته مياه بالوعة في ولاية البويرة منذ 8أيام دون أن تتمكن وحدات الحماية المدنية من الوصول إلى جثته ، المتابع لمايكتبه الجزائريون وما ينشرونه في فيسبوك يدرك أن القصة المأساوية للشهيد عاشور محمد ،تم تجاهلها مقارنة مع قصة الراحل عياش محجوبي الذيتحول إلى حديث الصغير والكبير ،فماهو السبب ؟،قد يكون السبب الحقيقي هوأن أطرافا معينةعملت على نشر قصةمحجوبي عياش على نطاق واسع في شبكات التواصل الإجتماعي عكس الشهيد عاشور محمد، الذي كان في مهمة لمساعدة مواطنين، و لليوم الثامن على التوالي تتواصل جهود أفراد الحماية المدنية لولاية البويرة و بمشاركة الشعب الذي أتى من كل حدب و صوب للمساعدة على ايجاد شهيد الواجب عاشور محمد الذي جرفته المياه داخل قناة لصرف للمياه بعدما كان يقوم مع زملائه بتنظيف البالوعات بعدما ضربت موجة من الفيضانات وسط مدينة البويرة الاسبوع الماضي,و قد شهدت الولاية البارحة توافد لرجال الحماية و معهم تجهيزات مختلفة من ولايات المدية جيجل و المسيلة للمساعدة على البحث,حيث تم تمشيط جميع مصب البالوعات من صباح الى اواخر الليل و لكت بدون فائدة حيث لم يتم العثور عليه لحد الساعة فيما تضاربت بعض الأنباء المغلوطة سابقا عن إجاده و تناقلتها مختلف وسائل الإعلام المرئية و على لسان مراسيلها مثل قناة البلاد و النهار و نوميديا نيوز دون التأكد من صحة الخبر,كما يسهر والي ولاية البويرة شخصيا على عملية البحث عن الضحية عكس ما حدث مع قضية العياشي بولاية المسيلة أين كلف ذاك إعفاء الواليمن منصبه و تغييره بالوالي المنتدب لزرالدة منذ ايام أيام حسب بيان لرئاسة الجمهورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق