الحدث الجزائري

عاجل …نداءات عاجلة من عشرات البلديات إلى السيد الوزير الأول و السيد وزير الداخلية …

عبد الحي بوشريط

تزدحم صفحات فيسبوك كبيرة وصغيرة في عشرات البلديات على مستوى أغلب بلديات الجزائر ، بشكاوى متشابهة إلى حد التطابق، كلها تتحدث عن قيام أميار ، بصرف أموال البلديات المخصصة للتجهيزات العمومية بتنفيذ مشاريع و ابرام صفقات شراء أو الإعلان عن صفقات جديدة أو برمجة جلسات لإبرام صفقات وبرمجة مشاريع جديدة، الميزة في قرارات الأميار أو المجالس التنفيذية البلدية، حسب شكاوى المواطنين التي قام بعضها بمحاولة الإبلاغ عن قضايا فساد أو الاشتباه في و جود عمليات غير قانونية، هي ان الأميار أو المجالس البلدية تحاول بشكل مباشر تسريع صرف كل ميزانية البلديات قبل حلول شهر جوان 2021 ، بسبب اعتقاد المنتخبين على رأس البلديات بأنهم سيغادرون المناصب بسبب التحضير للانتخابات التشريعية والبلدية، بعض الشكاوى نشرت قوائم المشاريع ” غير ذات الجدوى ” أو التي لا تحتاجها البلديات أو لا تمثل ضرورة ملحة بالنسبة للسكان، أو التي تم تغليفها بشعار معالجة مشكلات سكان مناطق الظل بطريقة ” تضليلية ” ، تهدف في المقام الأول إلى صرف الأموال العمومية فقط ، وتفريغ خزائن البلديات قبل وصول الأميار الجدد، السؤال الملح بل والخطير في كل هذا هو ، أي هم ولاة الجمهورية من كل ما يحدث ؟ ، وهل يمكننا الإعتقاد أن كل ما يجري الحديث بشأنه هو مجرد عملية تصفية حساب فقط ، ومحاولة لتلطيخ سمعة الأميار، هذا يحتاج للتأكيد أو النفي بتحقيقات أمنية أو ادارية ، قبل أن يقع المحظور .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق