في الواجهة

كورونا يعود من جديد … تطبيق القواعد الصحية في خبر كان

 

يرفض أغلبية المواطنين ارتداء الكمامة في الأماكن العامة رغم التحذير من فعل
ذلك،سواء كان التحذير من الحكومة أو المنظمة العالمية للصحة ، وبالرغم
أنه يعرف أن سلامته ستصبح بأمان كثيراً بارتداء أقنعة الوجه، لكن مع
الأسف الشديد هناك الكثير من لا يقومون بفعل ذلك، لعدة أسباب ؟ مما يؤدي
مع الوقت إلى الاستياء والغضب من كل من لا يرتدي الكمامة .بعض التصريحات
من هنا وهناك تشقك في العملية نفسها .لهذا
قد تجعل البعض غير متأكد مما إذا كان عليهم ارتداء الكمامة من عدمه، وذلك
بسبب تضارب أراء الأطباء والمتخصصين في هذا الأمر منذ ظهور فيروس كورونا.
وللسيطرة على فيروس كورونا والحد من انتشاره، أقرت الدولة عقوبات صارمة
ضد المخالفين لإجراءاتها الاحترازية، من عدم ارتداء الكمامة “مليون سنتيم”
ضد كل من لا يرتدي الكمامة” أو خرق حظر التجول.لكن مع الأسف الشديد لا
حياة لمن تنادي . في هذا الصدد : كنت أمس في محطة أغا بالعاصمة أنتظر
القطار المتوجه إلى العفرون . وبعد نصف ساعة من الانتظار تم الإعلان عن
قدوم القطار . وبثلاثة لغات ” عربية انجليزية وامازيغية ” دعت امرأة بصوت
جميل الجمهور الكريم، إلى الالتزام الصارم بقواعد الصحة والتباعد
الاجتماعي من أجل سفر آمن .كانت الأمور عادية ، وفي محطة الحراش صعد
المائة أغلبيتهم  بدون كمامة عمت الفوضى داخل القطار وأصبحنا وكأننا في
قطار هندي.الواقع أن هذا  الأمر لا يقتصر على القطارات  فقط وإنما وصل
إلى الحافلات وسيارة الأجرة والتجمعات في الأسواق وفي أماكن أخرى . صحيح
أن الجائحة انخفضت بشكل لافت و الوضع يدعو إلى التفاؤل ،غير أن ثمة مخاوف
كثيرة باتت تقلق الأطر الطبية والتمريضية بعد التراجع الرهيب في تطبيق
التعليمات الصحية ، وأن أي تقصير في تطبيق هذه القواعد الصحية المتفق
عليها سيساهم بالنصيب الأوفر في عودة  للفيروس القاتل من جديد وبقوة . في
الختام
أقول من لا يطبق القواعد الصحية  فهو غبي ومن يحاول إقناع الأخيرين إنها بدون
جدوى فهو أغبى ؟.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. تستمر التعبئة ضد الانقلاب في ميانمار مع خروج مئات آلاف المتظاهرين إلى الشوارع ورغم ذلك لن تشاهد واحد بدون كمامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق