ولايات ومراسلون

طلب عاجل لوزير التعليم العالي من ولاية البليدة

رفعت منظمة الصوت الوطني للطلبة الجزائريين بالمكتب الولائي البليدة 01  جملة من المشاكل لوزير التعليم العالي و البحث العلمي على خلفية عدم الاستقرار والتأخر الكبير الذي يشهده قطاع الخدمات الجامعية بالبليدة ، مؤكدة أن هذا الأخير يشهد فشل ذريع على جميع الأصعدة بالرغم من الحرص الشديد الذي توليه الوزارة الوصية من خلال الندوات الجهوية ومختلف التعليمات والمراسلات من أجل دخول جامعي ناجح حسبهم.

ومن أبرز المشاكل التي سجلتها المنظمة حسب بيان تحوز “الجزائرية للاخبار” على نسخة منه، انزال الطلبة بعيدا عن الاقامات ، خاصة في الليل مما يعرض الطلبة للخطر ، مثل ما حدث مع الطالبة المقيمة بالاقامة الجامعية الصومعة 5 التي قطعت اكثر من 500 متر لوحدها على الساعة 00.30 صباحا بسبب رفض صاحب الحافلة انزالها عند الإقامة و عدم احترام جدول النقل ، نذكر مثلا طلبة الأغواط الذين كان من المفروض أن يتم نقلهم يوم 24-09-2020 على الساعة 13.30 الا أن الطلبة فوجئوا بغياب النقل ، و بعد اتصالنا بمديرية الخدمات كان الرد غريبا من بعض المسؤولين ، حتى تم التكفل بنقلهم على الساعة 16.00 .

هذا وأضاف البيان أن برامج الصيانة هي الأخرى غائبة على مستوى بعض الاقامات وانعدام تهيئة الظروف لاستقبال الطلبة وانعدام النظافة وعدم الاهتمام بالمنظر العام والمحيط و ضرب البروتوكول الوزاري عرض الحائط فيما يخص : غرف العزل بالاقامات ، سيارة الإسعاف ، و المناوبة الليلية بالعيادة …

. كما كشفت المنظمة عما أسمته بدخول أشخاص غرباء عن بعض الاقامات و الذين لا يملكون أي صلة بالاقامة و غياب العمال و تقاسعهم عن أداء مهامهم دون حسيب ولا رقيب واضاف البيان رداءة نوعية الأكل في بعض الاقامات و عدم ارتداء عمال المطعم للقفازات أثناء تقديم الوجبات  وفي الأخير اختزل البيان أن تراكم هذه المشاكل تنبؤ بدخول جامعي فاشل اجتماعيا في ظل غياب القرار، وتشير إلى أن هناك خلل في التسيير وعملية التحضير لهذا الموسم كما هو في التعليمات الوزارية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق