الجزائر من الداخل

شركة النقل البحري ستشهد اصلاحات وتغيير هيكلي

لراس حبيب
من المتوقع حسب مصادر من وزارة النقل أن تفتح الحكومة ملف شركة النقل البحري للمسارفين مع فتح قطاع النقل البحري للمسافرين، وتشير ذات المعلومات إلى أن قطاع النقل البحري للمسافرين، سيشهد تعديلات قانونية وتنظيمية ، تصل إلى محطات النقل البحري في الموانئ الجزائرية ، و تفتح الحكومة قريبا ملف وضعية شركة النقل البحري للمسافرين ، لبحث وضعيةتها المالية والادارية ، بعد الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها الشركة في عام 2020، وقد تكبدت شركة النقل البحري في الجزائر من جراء جائحة كورونا خسائر فاقت قيمتها 9 مليار دينار في الفترة بين مارس 2020 و ديسمبر من ذات السنة ، أغلب خسائر الشركة جاءت بسبب توقف نقل المسافرين، و أكد وزير النقل، لزهر هاني، إن قطاعه تكبد خسائر كبيرة، منذ بداية الجائحة، سواء فيما يخص النقل الجوي والبحري والبري تكبد النقل البحري خسائرا قدرت بـ9 ملايير دينار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق