ثقافة

شاعر الغرب الجزائري و “البـر الوهراني ” الشاعر مصطفى بن ابراهيم حكايته و آثاره

تقديم  هاشمي خير الدين

هو شاعر الحنين إلى الوطن. جزائري ..ولد بقرية بوجبهة بناحية سيدي بلعباس حوالي سنة 1800، زاول مهنة أبيه كمعلّم قرآن ثم أصبح قاضيا بمسقط رأسه، و عيّنته الإدارة الفرنسية في منصب خليفة ثم قائدا على أولاد سليمان إلى أن احتل مكانا مرموقا بين بني عامر بأجمعهم.
ولاه الكولونيل لاكريتال منصب القيادة على أولاد بالغ و استقر بينهم و تزوج فيهم، ثم هاجر إلى فاس و عاش فيها ما يقارب 05 سنوات و لكنه بقي في اتصال دائم مع ذويه في سيدي بلعباس.
رجع إلى مسقط رأسه حيث ركن إلى الهدوء التام، و الظاهر أن همومه وصلت إلى نهايتها من ضياع مكانته بين أهله و اغترابه عن الوطن، لقي ربه سنة 1867 و دفن في بطاح المسيد (سيدي بلعباس) ما بين الأقباب و لم يوضع على قبره بنيان كما رغب في ذلك في إحدى قصائده.
سجل مصطفى بن براهيم أهم الأحداث التي مرت بها حياته و أوردها في أبيات شعرية فانتقلت بين الناس حتى شاع ذكره بين القرى و البوادي و راح الشعراء يحذون حذوه فقد كان أول من صاغ لهم الخطوط الأولى للقصيدة البدوية.
من أشهر قصائده المتغنى بها من طرف الفنانين الجزائريين:
يامنة (غناها أحمد وهبي و أعادها الشاب خالد على طريقتين: طريقته الخاصة و طريقة أحمد وهبي).
سرج يا فارس اللطام (غناها أحمد وهبي و أعادها بلاوي الهواري بتوزيع آخر و غناها عبد القادر الخالدي *الحفيد* بإيقاع رايوي).
قلبي تفكر لوطان و الهالة (التي غناها خليفي أحمد و آخرون من الصحراء الكبرى).
قصائد أخرى:
كتاب جاني من التل.
قصيدة القمري.
خلوني نبكي على سعدي.
صبري و كي قلبي.
عيطة ملاح يبكوني بالدمعة.

 


قلبي تفكر لوطان


قلبي تفكر لوطان و الهالة *** راني مهوّل مانيش في حالي
قلبي تخبّل بالوحش تخبالة *** و علاه يا مرو غريب تلغى لي
نوبة نجالس شي ناس عقالة *** و نقول ذا لوّل خير من التالي
نوبة نتفكّر يا لمثالة *** و يثور جرح المحنة و يربى لي
و من بعد ما كنت عزيز في حالة *** ماني شي باخس بسومتي غالي
شاني مع الطلبة شعت بمسالة *** و نآمر الجن و علاش يهوى لي
ولّيت قاضي عندي العدالة *** و نفكّ بين الشرّاع بفصالي
اعييت قايد بطبول زعالة *** و الحكم يظلم ما درت بفعالي
اهلي و ناسي في الشوم رجّالة *** اشحال من فجّ هداوه خالي
اركاب م البعد يبان شعّالة *** و القاط كمخة و السرج فيلالي
بارود يخرج م الجعب يتكالى *** شبان تنطح في الشوم بمشالي
******
قلبي تفكر لوطان *** الزهور و ركوب الخيل
ارعيتي و الفرسان *** خودات في حراج تميل
متحزمين للّفّان *** شبان يلغو بكحيل
إذا انتصب اليدان *** قلال و قصب تاويل
و تقاصر و الغيوان *** و فرايج طول الليل
سبسي و كيف الدخان *** سهرات بضي القنديل
امشي نقار العديان *** ما فات الزهو قبيل
اخلي بلاصي و لا موالي *** ملكوه من لا يرضاو بقوالي
******
اعييت صابر و سفاني راحلة *** هسيت من وطني ايام و ليالي
امحان قلبي كي جات متاصلة *** الوحش و الحب فرقة رجالي
نوبات صاحي و ايامي قايلة *** و الضحك لحظ النوبات يحلى لي
لحباب ذا الشدة جاتني طايلة *** و شتا ينسّي ذا التل من بالي
نوبة مغيّم و دموعي سايلة *** السير في وذني و الحزن طالي
******
غاب الحيا و الميثاق *** من ناس جيلي لقشور
افناو ناس العشاق *** و مشاو ذوك الطيور
لوكان يرضو بتّفاق *** نهدّمو كم من صور
انقوم عسكر و نداق *** بسيوف و جعب و الكور
نسعاو مال الطياق *** احرايم و عرب و قصور
عطوش بكور و سواق *** الزهو مولاه ينور
لحراج حمام فراق *** و كحيل يلغى بالجور
القاط كمخة و تماق *** العَوْد لظوة و شبور
حصراه وين التبلاق *** خيري تبدّل بشرور
******
بعد الحصن و القومان تتشالى *** شوّاش و خلفوات اعمالي
حصراه كنت بقومي و خيالة *** و فعلت كي نعج سويد بامحالي
خوذات بالعشق حنان هبالة *** بعطور و روايح مسك و غوالي
وطني سفيزف واهلي بني تالة *** الحكم في بلعبّاس يهوى لي
قهوة و كرسي و الناس متقابلة *** و الشراب بعد ما يمرارّ يحلالي
ولّيت عاشر شي ناس جهالة *** و قليل من يعرف لغوة قوالي
يهدو القرق و يلبسو النعالة *** و الراس عريان تقول هُبالي
زرت شيوخ و وليا و بدّالة *** و طلبت راع الحمرا البدّالي
يريدني كيف قبيل بن لالة *** الخير مولاه يجود من تالي
قولو عللى صفى يا القوّالة *** شوفوه كيف رخص بعدما غالي

سرج يا فارس اللطام

سرج يا فارس اللطام ———— للبهجة روح يا خليلي
شضف منّا بلا مقام ———— للزهرة روح عيد رسلي
توصل مرخوفة الحزام ———— في وهران ساكنة غزالي
لزرق شلواح للجام ———— يتحومل صيد جاي فالي
قرصان البحر كان عام ———— اذا سكنه الريح يجلي
يدوي من لظة القدام ———— طبع القومان والمشالي
قبل الا ينفجى الظلام ———— سرى منا وبات سالي
تشرب كيسان من المدام ———– لغدا تلقى انت رجالي
لخوتي عاود السلام ———– بالقاسم والحبيب وعلي
اذا سالوك بالتمام ———— مثل البشير و المحلي
سلّم على بن ليمام ———— دحمان مجاوره الهلالي
قول لهم سربة الكرام ———— راني مغبون يا ابطالي
منها ما طاب لي منام ———— ساهر ونقسم الليالي


حالي ما نوصفه بحال ———— وصفي ما نوصفه بصفة
كل ليلة تنزل المحال ———— محنة تغدى و ذيك تلفى
من وحش صفاوة الهلال ———- مشتاق خيالها الهيفا
الحب يزيدني هبال ———— العشق و لا عطاش عفة
سلبتني زينة الدلال ———— الزهرة الحمراء الشفيفة
رمدية دورها كحال ———— نعمان على الخدود ضفى
غشوة تضوي كالهلال ———– ليلة عشرة كمال وفى
تاقوا بيناتنا جبال ———– كودة و بلادها مخافة
من عقلي صرت كالخال ——— مسروق مودر التليفة


رسلت مرسول ذو اليام ——— جاب الحاجة وجاء توالي
من حين ان شفت ذا الغلام ——— فرفر ليه يا ملاح عقلي
نابيته ثم بالكلام ———- منين انت ترى انسب لي؟
واجبني قال لي : نعم ——— و انا تاصيلتي زمالي
في وهران ساكن الدوام ———– يامس نمشي على رسلي
نلقى سربة من الريام ———— في روضة موجوا قبالي
نعنيهم فرق من الحمام ———– بين غرف في قصر عالي
فتحت وحدة على اللثام ———- هجارة خدها يلالي
مرقت للصحو من الغيام ——— بمسايس نبلها يشالي

قالت لله يا شباب ———- رجى لي نعيد سري
راني في الحزن و الكراب ——– من الوحش اليوم ضاق موري
مروُا نرضاه راه غاب ——— توحشت انا حبيب عمري
هزمتني كحلة الهداب ——— وجه المحنة يبان واري
قلت لها خشم العقاب ——— نغدى غدوة الصبح بكري
لو طاح المطر و السحاب ——— و الا مت انا دخلت قبري
قالت لي جيب لي كتاب ———- والا صافي يجي شوري

قبل الا يرقب العلام ———– سرجت على خيار خيلي
لزرق عندي الا حمام ———— امه صحراء و ابوه تلي
في ليلة قسحة ظلام ———— و الرعود بروقها يشالي
شضفت وخفت من الملام ———–العشرة عندها وصولي
هديته لها بلا كلام ———– مطلي بمسوك و الغوالي
صافي ميلوع بالغرام ———– صياغ التبر سوم غالي

ماأطول دي اليل

هدة -1

 

ما اطول ذا الليل كي يطوال*** و انا في بيت غير وحدي
غزلي مبني على الخبال*** ما صبت سلاك كي نسدي
جاني مرسول بعد حال*** دقدق في الباب قال سيدي
قلت لها أهلا والسهال*** بقدومك يا الريم عندي
نترجّى فيك ذا اشحال*** يا طفلة فيك خاب سعدي
***
فراش -1-
قالت رقيب كان راقب*** ما صبت سلاك كي نجيك
راني يا غاية الحراب***خفت الشيعة تجي عليك
بدات دموعها تزهزب*** قالت متهوم غير بيك
القتل و لا اللوم صاعب*** ذي عمري رخصتها ليك
***
هدة -2-
الدنيا غير قال قال*** شعنا في المدن و البوادي
قلت لها يا ضي الهلال*** تعرفي خاطري عنودي
أنا من سربة البطال*** بني عامر ذوك وردي
و انت تركي و بوك صال*** خليفة باينا الوندي
***
فراش -2-
هاذي ليلة و قل ليلة*** و احنا فيها مونسين
بالوحش قلوبنا غلالة*** هاذي عامين تامين
الشمعة دارت الدبيلة*** و قالت لي قوم يا حزين
جيب الحسوك علاه تسلي*** جيب الحرجان كاملين
***
هدة -3-
قلت لها شيء حلال*** في طوعك ما نعز ولدي
أيا هو آجي تعال*** جيب البوجي ترى أيهودي
أعزم بيها بلا شعال*** زالاميت الخفيف عندي
عندي سبسي من الطوال*** شوفه ثمة حذا وسادي
سهرت الليل بالكمال و الدخن من جديد نادي
و الخضرا صافية زلال*** و المام البير و البرودي
احسب كيساتنا أشحال*** وآجي تخلص آيهودي
آت من ذا الشيء و لا تسال***و اللي خصك كل عندي
صفى ما حاجته بمال*** على عرضه إلا يسادي
***
فراش -3-
تنقر الكاس و الخلاخل*** و الخضراء زهو للملاح
البوجي في الحسوك شاعل*** و الخد قبالته وضّاح
آساقي اسقي و كون عاقل*** إسقي قلبي الراح بالراح
قالت زهرا و كيف نعمل*** والفجر أضيا و راه لاح
***
هدة -4-
الحب يذوّب الرجال*** صفة مولاه لبد ردي
نصطاد الوحش و الغزال*** ناكل من جابها زنادي
نفرز الجيفة م الحلال*** خايصة و حبارى و رمدي
الصّابر لا غنى ينال*** غير آنايا طوال وعدي
يا بنت ثراية الأغوال*** أهل قفاطن و الجريدي
من بكري يركبوا الطوال*** يحلفوا إلا براس عودي
ضحكت هي القلب مال*** وفرحت أنا أسقام سعدي
تعانقنا على هبال*** و تخالف عضدها بعضدي


لشاعر الكبير:مصطفى بن براهيم
1800-1867

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق