رأي

سِجالات ..

 

رزكار نوري شاويس
كاتب

✹ الخوف سلطة .. !
في شرائع المستبدين من يملك القوة يملك السلطة ، و استمرار المستبد في السلطة مرهون بقدرته على صناعة الخوف و نشره بين الناس ، يَشلّ به قدراتهم و يبتلع بأدواتها حرياتهم ليخضعهم لإرادته .

✹ يسهل كشف الأشرار الذين يفتلون ِشواربهم و يستعرضون عضلاتهم و بالتالي تجنبهم أو مواجهتهم ، أما الذين يختبؤون وراء قناع الإيمان و الأفعال الحسنة ، فهم يجيدون التمويه ، يبحثون عن الأجواء المناسبة للنمو و امتلاك القوة و من ثم نشر الخوف و الترهيب ، بإسم الفضيلة و الصلاح لبسط الهيمنة و النفوذ و التحكم المستبد بمصائر الناس .

✹ نحسب أنفسنا متطورين و أن تعذيب الهراطقة و ذبح الكفار و حرق الساحرات و قمع العلماء و المفكرين و اضطهادالفلاسفة و المحدثين و تجريم المكتشفين و المبدعين ، مسائلا اصبحت من الماضي .. ثم و قبل أن تطرف بعينك , يعيد التأريخ نفسه هنا و هناك ..!

✹ عندما نصنع أول حلقة نبدأ بالثانية و تبدأ السلسلة بالتشكل .. وعندما ينتقد أول خطاب ، و تحرّم أول فكرة ، و تُنكر أول حرية ، تلتف حولنا السلسلة الى الأبد . فعندما تداس حرية الفرد ، أي فرد في المجتمع ، يصيب الضرر الجميع ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق