في الواجهة

سفير السعودية في الجزائر سيغادر منصبه قريبا والسبب هو

من باريس آيت سالم مخطارية
قال مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار إن سفير المملكة العربية السعودية سيغادر منصبه على رأس البعثة الدبلوماسية السعودية في الجزائر في غضون اشهر قليلة، واشار مصدرنا إلى أن الخارجية الجزائرية ، اعتبرت تصريح سفير العربية السعودية في الجزائر تجاوزا خطيرا لطبيعة المهمة الدبلوماسية التي كان مكلفا بها ، تم بالتعاون مع قناة تلفزيون خاصة ، وهو ما دفع الخارجية إلى ارسال تقرير مفصل إلى الخارجية السعودية ، تضمن اشارة إلى أن السفير أثار ضجة في الشارع الجزائري .
وقد ارسل وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل حسب مصدر مطلع قبل اسابيع قليلة تقريرا مفصلا إلى نظيره السعودي عادل الجبير ، تناول فيه تجاوز سفير المملكة العربية السعودية لحدوده وطبيعة مهمته، واشار تقرير عبد القادر مساهل حسب مصدرنا إلى الحوار التلفزيوني الذي أذاعته قناة تلفزيون خاصة ، واتهم فيه حركة المقاومة الإسلامية حماس بالإرهاب، وهو تصريح لا يجوز طبقا للأعراف الدبلوماسية أن يصدر من سفير يلتزم بواجب التحفظ ، وبالإطار الذي تحدده طبيعة المهمة الدبلوماسية ، واشار مصدرنا إلى أن الخارجية السعودية تعهدت في رد مكتوب وجه إلى وزارة الخارجية الجزائرية بتاريخ 12 يوليو تموز 2017 ، بمعالجة المشكل و باتخاذ الإجراء المناسب في هذه الحالة، وهو ما يعني أن سفير العربية السعودية في الجزائر الدكتور سامي بن عبد الله الصالح سيغادر منصبه في غضون اشهر حسب متطلبات الحركة في السلك الدبلوماسي التي ستجريها الخارجية السعودية .
و تشير المعلومات المسربة إلى أن تصرف الخارجية الجزائرية لا يعفي القناة التلفزيونية الخاصة اليت أذاعت الحوار، وساهمت في خلق ما يشبه الأزمة الدبلوماسية ، بسبب تجاوز السفير لحدود اللباقة ، وكان السفير السعودي لدى الجزائر، سامي بن عبد الله الصالح، قد وصف حركة المقاومة الإسلامية “حماس” (فلسطينية)، بأنها “إرهابية”.
وزعم السفير السعودي، بأن حركة “حماس” تسعى لـ “إحلال المشاكل في المنطقة”، لافتًا إلى أنها “حركة مصنفة على قوائم الإرهاب”.
وادعى في تصريحات متلفزة لفضائية “النهار” المصرية، الليلة الماضية، بأن “المقاومة مكفولة لمنظمة التحرير الفلسطينية دون غيرها”.
واتهم الصالح حركة حماس بـ “إدارة المؤامرات وإحلال المشاكل، من فنادق في العاصمة القطرية الدوحة”.
وتأتي تصريحات سفير الرياض لدى الجزائر بعد فترة ليست طويلة؛ شهر تقريبًا، من مطالبة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، دولة قطر بوقف تمويل حركة حماس واعتبارها “إرهابية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق