أخبار هبنقةجواسيس

سري للغاية الجزائر … حكاية ” المنجل ” مع سيارات الدولة ” المنهوبة “

مرابط محمد

في ذكرى اندلاع الحراك الشعبي الأولى في الجزائر ، يمكننا التذكير بقصة وقعت فصولها في النصف الثاني من عام 2019 ، لكن بدايات القصة هذه كانت قبل عام 2010 في الكثير من الحالات، فقد داب عدد من الوزراء السابقين ومسؤولين وحتى اعضاء برلمان نافذين على الاحتفاظ بسيارات الدولة ، التي وضعت تحت تصرفهم ، حتى بعد انتهاء المهمة ، لدرجة أن المجلس الشعبي الوطني كان يحصي عددا من السيارات التي رفض مسؤولون سابقون ومنتخبون اعادتها للدولة ، لكن ومباشرة بعد دخول الدفعة الأولى من المسؤولين السابقين السجن، بدأ الجميع طواعية في اعادة سيارات الدولة وركنها في حظائر السيارات في مختلف مؤسسات الدولة، بدافع الخوف، وفي غضون الفترة بين شهر ماي و سبتمبر 2019 كانت أغلب السيارات المختفية قد اعيدت إلى الوزارات والهيئات الرسمية ، وحتى تلك السيارات التي كانت الجهات المالكة لها لا تطالب بها بسبب حساسية مناصب المستحوذين عليها اعيدت وبدأ المسؤولون السابقون للمرة الأولى في استعمال سياراتهم الشخصية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق