الحدث الجزائري

سبب الموجة الرابعة لتفشي فيروس كورونا في الجزائر حسب وزارة الصحة الجزائرية

لراس حبيب / بتصرف

أعادت مديرة الوقاية بوزارة الصحة  الجزائرية سامية حمادي، سبب الموجة الرابعة من تفشي فيروس كورونا في الجزائر إلى ضعف اقبال المواطنين  على تلقي لقاح كورونا ،  واكدت المسؤولة بوزارة الصحة الجزائرية   استمرار متابعة الوضعية الوبائية تفاديا لتكرار الموجة الثالثة للفيروس التي شكلت درسا مفيدا للجميع حسب تعبيرها.

واعتبرت مديرة الوقاية بوزارة الصحة، في فوروم الإذاعة، اليوم الاثنين، أن انتشار فيروس كورونا بشكل لافت لا يقتصر على الجزائر فحسب بل بجميع دول العالم ، معتبرة أن تأخر وصول الموجة لبلادنا مفيد لنا لأنه يسمح لنا بالإستفادة من دروس الآخرين وأخذ الإحتياطات اللازمة والحذر أكثر حسب تعبيرها.

وتعتقد حمادي أن ما ساهم في انتشار الفيروس هو قلة الملقحين رغم توفر اللقاح والحملات التحسيسية، والتراخي في اجراءات التباعد وغياب القناع الواقي. مشيرة إلى أن أوميكرون ينتشر بسرعة ويمكن الوصول إلى الذروة قبل الوقت.

وأبدت المتحدثة أسفها لعدم احترام البروتوكولات الخاصة التي اعتمدتها الوزارة الخاصة بكل الفئات لم يتم احترامها وتم تجاهلها بشكل مطلق .

وبسؤالها عن مدى توافر الهياكل الأستشفائية للتكفل بالمرضى، أكدت مديرة الوقاية بوزارة الصحة أن تجربة الموجة الثالثة للفيروس –تضيف- كانت درسا تعلمنا منه وجعلنا نعتمد استراتيجية وقائية عملية من خلال اتخاذ جميع الاحترازات والإجراءات الوقائية كالتلقيح وتوفير الأسرة وغيرها، مشيرة إلى أن هناك متابعة يومية للوضعية الوبائية و أخرى أسبوعية يتم خلالها بحث الحلول الممكنة في حال وجود مشاكل معينة تتعلق بالإستشفاء وغيرها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق