رأي

ساعي البريد الذي غير حياتي للأبد.

حازم ملحم

أنا بشكل عام وبحياتي اليومية من صغري الى حد اليوم احاول ان أكون بكل شيء مثالي ابتداء من محفظة أقلامي في مدرستي الابتدائية وصولا الى ترتيب مواعيدي مع محاضرات الجامعة…12عام على نفس الشعور بان المثالية هي الطريق الافضل لعيش حياة مريحة وممتعة.
ومن هذا المنظور انجذابي الشخصي كان دائما يتمحور حول الاشخاص المنظمين واصحاب المنظومة والمبدأ ان كان داخل الاطار العملي او الحياة العادية.
املك الكرة…فأنا اقوى رجل بالعالم
{ لماذا اقوم بكسر القفل وبيدي المفتاح } كل أبجديات اللعبة ان كان من يدافع وهو مستمتع بالبيتزا في ايطاليا او من يجري ورائها في برد انجلترا..
او من يراقصها بنشوة الصيف في امريكا الجنوبية , ومن يضرب بها كسلاح حربي في المانيا…كل هذه الثقافات المختلفة حول العالم تعشق ان تمتلك كرتها الخاصة حتى الطليان اباطرة الدفاع يحلمون ان تكون معهم حتى بعد دفاعهم الممل وليس في مرماهم.
فالمرجع الأول هو امتلاكك للكرة والسيطرة عليها بحثا عن اليقين الاخير..عن الخلاص..عن شق الطريق بين اقدام المحاربين السبارطيين لولادة الهدف فكلما استحوذت عليها زادت فرصك لتكون عملية ولادة الابن المنشود داخل الشباك اسهل واخف عن كونها عملية قيصرية ومعقدة من الضرب والشق.
في نهاية العملية السلسة وولادتك للطفل المنشود داخل مهد الشباك تكون النشوة مضاعفة نشوة ولادة الطفل ومن قبلها نشوة اتمام العملية ب{سيطرة} وسلاسة.
علمني استاذي…ان الهدوء هو مفتاح كل شيء!
بعد خسارته لثلاث مواعيد في نصف نهائي دوري ابطال اوروبا امام ابناء بلده الاسبان اتلتيكو مدريد البارسا وريال مدريد.
الموندو ديبورتيفو تنتقد وتعنون {دوري الابطال هو الامتحان الوحيد الذي فشل فيه بيب جوارديولا مع البايرن }
الجماهير البافارية كانت منقسمة لقسم يدعم بيب جوارديولا ويفتحر بانجازاته معهم وقسم ثابت على رايه بانه لم يضيف اي شيء جديد وما حققه كان يحققه البايرن قبله لسنوات.
كل هذه الانتقادات واجهها بيب بالهدوء وطلب من رئيس النادي ومن عمدة ميونخ ان يكون الوداع احتفالا بلقب السوبر من على شرفة بلدة ميونخ امام جميع الجماهير…وبالفعل كان الوداع بالدموع والامتنان للجميع قبل ان يبحر الى ميناء مانشستر.
الهدوء والتعامل مع اي ضغط سلبي خارجي هي قيمة جوهرية يتحلى بها الانسان الايجابي يمكنه من خلالها امتصاص الطاقة السلبية والضغوط واخراجها من الجهة الاخرى على شكل طاقة ايجابية للجميع.
{خلق عشر فرص للتسجيل على المرمى على الاقل تلغي حظوظ الحظ للوقوف ضدي }
ذكر جوارديولا انه تعلم هذه الفكرة من ملهمه الاول خوانما ليلو في احد زياراته له بحثا عن المعرفة .حدة الفريق الذي اقوم بتدريبه هي دائما المقياس الاول لسيطرتي على المعركة فوق العشب الاخضر استعادة الكرة بالحدة المطلوبة والعودة للاستحواذ عليها هو الهدف الاول لانه كما قلت الكرة هي المرجع الاول في كل شيء , وبعدها يحتم علي بقانون المعرفة تهديد شباك المنافس حتى يتم ولادة الطفل المنتظر..الهدف
كما قلت سابقا اول المقال باني انسان عاشق للمثالية وانجذب بشكل كبير للمثاليين ويكون لهم اكبر تأثير في حياتي…
حامل للرسالة الأولى وهي الاسلوب , حامل للرسالة الثانية وهي الهدوء والاحترام , حامل للرسالة الثالثة والاخيرة وهي القوة والحدة بالاسلوب.
ثلاث رسائل اوصلها لي بفترات مختلفة وعلى مدى حبي وتعلقي بعلم وعالم لعبة كرة القدم.
بيب جوارديولا..ساعي البريد الذي غير برسائله حياتي للابد
ويبدو انه باقي في العمر رسائل اضافية.
#حازم_ملحم #تكتيكات_كرة_القدم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق