الجزائر من الداخلجواسيس

سؤال هام لوزير السكن من ولاية تيارت

خير الدين هاشمي
ـــــــــــــــــ
تسائل موظفون واطارات من ولاية  تيارت  حول سبب بقاء ملف  في المؤسسة  الوطنية  للترقية السكنية، مغلقا دون فتح اي تحقيق ، و  كشفت وثائق يحوزها موقع الجزائرية للأخبار عن تفاصيل  حالة سوء تسيير  وقعت قبل سنوات  في المؤسسة الوطنية للترقية السكنية EPLF سابقا التابعة لوزارة السكن ، بولاية تيارت ،  الحادثة تتعلق ببيع المؤسسة لـ 12 فيلا فاخرة أنجزت قبل سنوات ، بأوامر تسديد موقعة من مدير المؤسسة ودون المرور عبر الإجراءات القانونية سارية المفعول، الفيلات الموجودة في حي محمد جهلان بمدينة تيارت، تم بيعها بأورامر تسديد وقعها مدير المؤسسة قبل اسابيع وحصل علة بعضها مسؤولون في الولاية ، وتنص التنظيمات سارية المفعول على أن عمليات البيع تتم بعد اعلان من قبل الشركة ، الأكثر غرابة في موضوع بيع الفيلات الـ 12 هو أن المدير تجاهل عشرات الطلبات التي كانت موجودة في المؤسسة والتي أزدعها مواطنون لشراء الفيلات وقرر توزيعها على بعض مقربيه وبعض المسؤولين المعروفين ، ولم تشمل عملية البيع الفيلات الـ 12 في حي محمد جهلان بل امتدت لبيع أغلب السكنات الموجودة في موقع 48 مسكن في حي المنظر الجميل ، و6 فيلات في ذات الموقع، الفيلات والسكنات تم بيعها تحت الطاولة ودون أن يعلم حتى بعض موظفي المؤسسة ، وبهذه الطريقة اضاعت الشركة أموالا طائلة كانت ستجنيها لوعرضت الفيلات للبيع بالمزاد بسبب موقعها الاستراتيجي،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق