الجزائر من الداخل

سؤال مهم لوزير التجارة …

في كل مرة يسمع الجزائريون نفس الحكاية الحكومة تحقق الوزارة الفلانية فتحت تحقيقا لكن لا احد يعلم الى اين تصل هذه التحقيقا، المواطنون من حايا ازمة الحليب تسائلوا التحقيقات التي أعلنت وزارة التجارة فتحها بخصوص أزمة الحليب التي تعصف بكل ولايات الوطن، والتي تعهدت بمعاقبة المتسببين في هذا التذبذب الذي أرق المواطن البسيط لا غير

ويبدوا أن التحقيقات لم تفتح إلا وتم غلقها من طرف جهات نافذة في السلطة من أصحاب المال والشكارة المتسببين في هذا النقص من المادة الأولية من أجل إرتفاع سعره الذي يراوح في  بعض  المواقع 50 دج للكيس الواحد

وكشف مصالح وزارة التجارة في كل مرة أنها فتحت تحقيق مع كبار منتجي الحليب لمعرفة اسباب الزيادات التي عرفتها بعض هذه المواد حسب ما كشف عنه وزير الجارة في رده على سؤال النواب المجلس، ولكن نتائج التحقيقات لم تظهر، وهذا يطرح عدة أسئلة لماذا لم يتم إنهاء المشكل وإظهار المتسببين في هذه الزيادات ومن يقف وراء كبار منتجي الحليب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق