في الواجهة

ريمونتادا جزائرية هل هي ممكنة ؟؟ … عبد المجيد تبون لا أحد الآن يتمنى أن يكون في موقعك سيدي الرئيس

يكتبها اليوم عبد الحي بوشريط

الصورة أو المشهد الآن في الجزائر، في حالة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تكاد تتطابق مع صورة أو مشهد مدرب فريق كرة قدم مطلوب منه تعديل النتيجة والفوز في المباراة، قبل دقائق من نهاية مقابلة بعد تلقي 3 أهداف نظيفة، الرئيس ورث بلادا في أزمة اقتصادية خانقة وأزمة سياسية خطيرة ، وأزمة حتى في منظومة السلطة و الدولة ظهرت في سجن اطارات سامية بتهم فساد، و وسط كل هذه الدوامة تتعرض البلاد لضربتين اثنتين الأولى بانهيار اسعار النفط والثانية بتفشي وباء خطير في البلاد، مع أزمة اقتصادية دولية خطيرة، فوق كل هذا يجب على الرئيس الوفاء بالاصلاحات السياسية التي تعهد بها .
الرئيس عبد المجيد تبون مطالب بـ تحقيق معجزة أو ريمونتادا سياسية اقتصادية لا تتكرر إلا في حالات نادرة تماما كما وقع في مباريات كرة القدم تاريخية، انقاذ اقتصاد يتفاقم وضعه يوما بعد آخر في زمن دخل فيه العالم مرحلة أزمة اقتصادية خانقة، وسط انهيار سريع وكبير لأسعار النفط، ومع وجود أغلب رجال الأعمال الكبار في السجن أو تحت طائلة تحقيقات فساد، وقبل كل هذا لا بد من التضحية بالإقتصاد والمخططات الاقتصادية ، من أجل حصار الوباء الخطير، هذا الوضع لا يتمنى رئيس دولة أن يكون فيه ولا يرغب أحد في أن يكون الآن مكان الرئيس تبون، و وسط هذا الوضع السياسي والاقتصادي الخطير جدا هذا
لا يبدوا أن الجهاز الإداري للدولة قادر على تسيير الأزمة، ليس فقط بسبب أزمة المصداقية التي أحدثتها تحقيقات الفساد، بل ايضا بسبب عدم تعاون الإدارة بالشكل الكافي والمطلوب والدقيق في هذه المرحلة، دليل ذلك هو أن الدولة تسير الآن الأزمة على مستوى مركزي بأوامر تطلبت عقد اجتماعات للمجلس الوطني الأعلى للأمن.

لم تسعف الظروف الطارئة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لتنفيذ برنامجه الإنتخابي، بل لم تعطه حتى بعض الوقت لالتقاط الأنفاس، المواجهة مع الظرف الاقتصادي السيء جدا والمتفاقم بسبب مواجهة فيروس كورونا ، تبدوا اصعب و أكثر تعقيدا من حل مشكلات السكن والشغل في بلاد كانت مرتاحة جزئيا،قبل حلول عام 2019، الدولة الجزائرية بحاجة لمعجزة أو ريمونتادا في 2020 .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫29 تعليقات

  1. ٱريد كل حقوقي ٱريد العيش الكريم .
    ترى هل سبعة وعشرون الف دينار جزائري راتب ؟
    هل هكذا يعامل العسكري المتقاعد ؟
    هل العسكري الذي طالما صد الارهاب وكان سياج للجزائر الحبيبية.
    لماذا القنابل المسيلة لدموع ؟
    لماذا الرصاص المطاطي من نحن ؟
    لماذا ……..لماذا ؟
    أتمنى الرد.

    1. يا زميلي فأنا مثلك متقاعد، الرد سيكون من شخص إكتوى بما إكتويت به، لأن الكثير يجهل الحياة العسكرية و ما كنا نقاسيه و نعانيه في صمت، إعلم أننا لم نجني إلا كراهية المجتمع إتجاهنا، الكل يحسدك و كأنك تملك أموال قارون، الكل ينظر إليك كأنك محامي العالم، زيادة على ذلك، فإن ما مرت به الجزائر من أزمات أهمها العشرية السوداء، في تلك الآونة كان الجندي البسيط هو من يواجه الخطر، و كانت هناك أطراف تريد الخراب للوطن، نحن كنا ضد هذا المخطط، اليوم نحن نجني ثمار ذلك، نحن زرعنا الأمل و جنينا الرصاص المطاطي و الكريمونجان، التاريخ سيتحدث يوما و سيكشف المستور، من كان يخطط لهذا الوطن أن ينهار، أتحدى الساسة الذين ينعقون كالغربان في صالونات مكيفة، بأن المؤمراة الكبرى قد أحبطت في التسعينات من قبل الجنود البسطاء، المشكل يا زميلي هو اللاوعي و خاصة من الطبقة السياسية التي أصبح همها الوحيد هو التملق، هل تعلم أننا جيش إحتياطي، كان من المفروض أن لا تستعمل معه القوة، و أن تكون ديبلوماسيا تستعمل معه الحكمة، هل تعلم أن الرئيس الأمريكي السابق أوباما نزل إلى ساحة جنوده و أخذ معهم صورة تذكارية و قال لهم بأن هذه الفئة تمثل رمز الولايات المتحدة الأمريكية، أنا اليوم أدركت لماذا تغلب علينا الغرب، لقد إنتصر علينا بأخلاقهم قبل علمهم

  2. كل التقدير والاحترام سيدي الفريق علي هاذا القرار الجريئ معاليكم لاتنسو اخواننا المسجونين فلا طعم لكل ماصدر منكم بدونهم وشكرا

  3. معالي نائب وزير الدفاع تحية اجلال واحترام لسيادتكم الموقرة اما بعد :
    انه لقرار حكيم وسديد من سيادتكم واللذي ينصف متقاعدي الجيش الوطني الشعبي .
    نحن جنود الإستبقاء سنوات العشرية السوداء عانينا ما عاناه إخواننا جنود الإسترجاع ومتقاعدي الجيش والحرس البلدي والآن نعاني الأمراض النفسية والعضوية والمشاكل الإجتماعية ،نطلب من سيادتكم النظر في قضيتنا والتكفل بمطالبنا الإجتماعية على غرار الفئات الأخرى .
    معالي نائب وزير الدفاع في الفترة الصعبة على الوطن الغالي كنت جندي احتياطي برتبة صف ضابط تخرجت من مدرسة صف الضباط للتموين ب قالمة وكان لهذه السرية شرف كبير لزيارة الوحدة من طرفكم حينها كنت قائد القوات البرية برتبة لواء في يوم الجمعة 31 جانفي 97 _ 22رمضان 1417ه وكان لخطابكم اثر كبير في تهيئتنا نفسيا للإنتقال الى الثكنات والعمل لمكافحة الإرهاب ولهذا ثقتنا في سيادتكم كبيرة واخذ طلبنا بعين الإعتبار.
    ارجو ان تجد رسالتي آذان صاغية من اي مسؤول عن هذه الفئة .

    1. عجبتتي نتاع جتدي احتياطي برتبة صف ضابط او ثاني باين بلي خدمت الارهاب او عانيت كيما متقاعدي الجيش على حساب المدرسة لي تخرجت منها وهي مدرسة التموين يعني الكوزينة كيما خاوتك قاع نتاع الاستبقاء والمعاد استدعائهم

      1. والله غير عندك الحق رجعنا الى،عقلية المجاهدين،الى ما يعرفوش القادة انتاعهم والنواحي وشا ركوا في معارك كبار،والشهود قاع ماتوا انا عشرة سنوات مكافحة ارهاب و16 سنة خدمة 27 الف دينار ولي خدم سنة في الكوزينة وعايش مليح 42_الف وانا رقيب اول ياجندي صف،ضابط

  4. le bénéfice de la prime de fonction dans le calcul de la retraite était en vigueur j’usqu’à 2006. il a été supprimé en 2007 et rétabli en 2008…J’ai été mis en retraite en Dec 2007 et donc je fais partie de quelques rares personne qui ne bénéficient pas de cette petite marge financière !! je me suis toujours posé la question pourquoi ?????

  5. نتمنى اولا كمتقاعدين ان يفرج عن زملاءنا المعتقلين عمار و عزيز و بعد ذلك تلبية كل مطالبنا كل مطالبنا و عندها سنقول لك شكرا سيدي الفريق نائب وزير الدفاع

    1. يا ابا عرعور لا لتكفير الناس فهذا لا يجوز في شرعنا الاسلام
      الاسلام ليس بدين تكفير ولا تشدد ولا عنف علي الاطلاق انما هو دين العدل والاحسان والرحمة والانسانية ليس كما يعرفه بعض الجهال والدجالين والمشعوذين والمنافقين .
      نبينا محمد عليه الصلاة والسلام لم يقل لعمه ابا لهب بيا كافر ولا لابا جهل ولا لامية ببن خلف انها ققمة الاخلاق الانسانية
      ربي يهديك

  6. اعلم يا اخي بان الله عز وجل يمهل ولا يهمل فحقوقنا مضمونة عند مالك الملك وسننتزعها منهم في يوم ليس ببعيد………………..تحيا الجزائر المجد والخلود لشهدائنا الابرار بلادي عزيزة وان جارت علي…………..

    1. لا تنتظروا الكثير من وزارة الدفاع الوطني خاصة في الوقت الحالي لانه بصراحة لا يهمها ماذا يعانيه الجندي البسيط او كم عانا في فترة العشرية السوداء .. و عليه انتظروا التغيير و ربما سياتي الفرج مع شخصية اخرى تكون على راس هذه المؤسسة و و يلتفت الى فيئة الجندي البسيط و الى كل من ساهم في الكفاح عن هذا الوطن و خاصة في فترة العشرية السوداء ….. هل سيجد هذا الرجل حتما يوجد رجال في الجزائر .. رجال عاعدوا و ما بدلوا تبديلا …. انتظروا ….. و لا يضيح حق ورائه طالب …

  7. الجزائر وثرواتها خاصة بالبرلمانيين وكبار المسؤولين والوزراء والرئيس وحاشيته ورجال ونساء الاعمال اما الفقراء والمساكين والمرضى والشباب البطال ..الله غالب ما عندنا منديرولهم .. ليهم ربي ..الدولة في ازمة ..

  8. بسم الله القرار لن يطبق سيادة الفريق لسبب واحد و هو القرار يخص الكبران فقط ليس بالظابط الحق علينا لما لبينا النداء

  9. كل التقدير واحترام ليسيادتك الفريق احمد قايد صالح انا انسان بسيط خدمت 8 سنوات في الجيش وخرجت باجراء تاءديبي درت روطار ضربت 45 يوم في السجن هل لي الحق او لا ساعدوني من فصلكم لي ولادان وكاري وخدام باركينغ من فصلكم وشكرا

  10. نطلب من نائيب وزير الدفاع ان يقبل طلبات لذي طلبه متقاعدين راغم صعوبات معيشي ومعاشات لذي لم تكفيهم من متقاعدين لذين هم من سنوات 2011الي وراء 1990خرجو بمعاشات ضعيفة وهم صف الجنواد وصنف الصباط قدماء ونطلب من نائيب وزير الدفاع استعمل زيدات لفيئات متقاعدين في منح العائية والاطفال وتحي جزائر وشكر

  11. على المتقاعد ان يطيع اولي الامر قاءده القايد صالح فيما قلله لانه هناك يد خفية تريد زعزعت استقرار الجزاءر وانامتقاعد مثلكم سنتحصل على حقوقنا ونحكم عقولنا

  12. Ya Sin انا اريد حقي من الجيش عملت من 2009 الا 2016 وتم اخراجي لاني مريض وبدون حق انا اريد حقي انا اعمل علا عائلا ضيعتولي حياتي ورميتوني بدون اي حق انا عاطل ولا اريد عمل شيء مضر لي ولكم ولاهلي اعطوني حقي ولا رجعوني للعمل هل هذهي الجزائر هل هذهي دولتي الذي اضحي من اجلها ومدتلها صغري تروح ترمني ساعدوني انشروها وانا جاهز للاحديث انا لا اعرف شيء في القانون كفاه ندير ساعدوني 0782821229

  13. كل متقاعد يثبت في مكانه امر طبق ممنوع الاحتجاجات واش حسبة نفسكم مدنيين نسيتم التجمعات وسرعا، عيب عليكم راهي الدول تشاهد فيكم وانتم المراة العاكسة للجزائر لابد عليكم ان تكونوا في مستوى هذا البلد العظيم الصبر مفتاح الفرج هل سمعتم اوشاهدتم متقاعدوا الجيش في اي بلد من بلدان العالم سواء فقيرة او غنية قام بمسيرة راه الدواء باطل المستشفى باطل الدراسة باطل عاد حتى الي راح فوت يومين ايطالب بحقوق احشموا خليو بعد الناس الي داروا من 15سنة فمافوق ماتنساوش الجماعة القدامى الي فوتو 24 شهر وابناو السد الاخظر والقرى الاشتراكية وطريق الوحدة الافريقية في اعزايام الشمس الحارقة لشهر اوت هدو هم الرجال دون ان نسى جماعة الشرق الاوسط واصحاب السبعينات وازمات الثمانينات خليكم ياشباب من التفنين نحي المعطوبي فقط واحد فوت عام في الكوزينة واحد في القاريطة اصبح ايقول انا خرجت الارهاب لقد نسيت العسكر المقاجي والحرس البلدي اللي كنت تحتمي ورائه عيب عيب عليكم ماتنساوش خاوتكم القدامى خاصة اللي حاربو10 سنوات ماشي 01 عام او 06اشهراو زادولو15 يوم

  14. زوجي جريح في إطار مكافحة الإرهاب ومؤخرا هو مسجون في ولاية بمستغانم لفقوا له تهمة بشهادة زور وهو جريح بنسبة80بالمئة كيف يمكنني المطالبة بإعادة فتح تحقيق له ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق