الجزائر من الداخل

رسالة مفتوحة لوزير السكن من ولاية خنشلة

تحية طيبة للسيد وزير السكن والعمران والمدينة اما بعد:
سيدي الكريم ان قائمة السكن الاجتماعي التساهمي -200 مسكن بحي الشابور- بولاية خنشلة -2006م سنة انطلاق هذا المشروع القديم -قد فجرت غضب المقصيين بعدما اتُهمت أطراف تكون قد تلاعبت بالقائمة بشكل ساده الكثير من المحسوبية والمعريفة، أين غُيرت الأسماء المدرجة في عهد الوالي السابق بوكربيلة لتمنح السكنات لغير مستحقيها من عزاب ومالكي سكن والممتلكات بمجرد رحيله وتعيينه بولاية اخري ولهذا السبب يطالب هؤلاء اللمقصيين بغير وجه حق وزارة السكن التدخل لفتح تحقيق في القضية حتى يتم إعادة الأمور إلى نصابها.
سيدي الوزير لقد اصطدم المقصيون عندما شاهدوا القائمة تحمل أسماء لايحق لها الاستفادة من هذا النوع من السكن الاجتماعي التساهمي من بينهم أسماء لأشخاص يملكون الأراضي والممتلكات بالدليل والبرهان، فضلا عن أصحاب المعارف وأصدقاء معدي القائمة وحتى ملفات جديدة مقابل ملفات المقصيين التي أودعت منذ أكثر من 10 سنوات..
والملاحظ ايضا أن القائمة الجديدة حملت عزابا مقابل إقصاء أرباب عائلات فضلا عن أرامل مما يتطلب تدخل الجهات المعنية وعلى رأسها الداخلية ووزارة السكن من اجل فتح تحقيق في القضية في إطار قانوني ومعرفة من يقف وراء التلاعب الذي حملته القائمة التي فتحت باب الغضب بين المقصيين بتجمهرهم مرارا أمام مقر الولاية من اجل الضغط لإعادة النظر في الأسماء الجديدة التي يملك المقصون بشأنها أدلة وإثباتات تبرهن على عدم أحقيتهم للسكن الاجتماعي.
نطالب منكم التدخل العاجل لتسوية هذا المشكل ودمتم في خدمة وطنكم شكرا لكم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق