الحدث الجزائريالصحافة الجديدة

رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون

عبد الحي بوشريط

سيدي الرئيس اعرف تماما أنك قارئ نهم لكل ماتكتبه الصحافة الجزائرية، واعرف من خلال تتبع سيرتك كوالي ولاية و وزير أنك كنت تتابع ادق تفاصيل ماكان يكتب عن ولايتك و وزارتك أثناء مسارك المهني الطويل والشاق، واعرف ايضا أنك كنت تتواصل مع صحفيين من مختلف التوجهات، حتى المعارضين في السابق بلا عقدة ، تماما مدى تقديرك للصحافة والصحفيين، ولعل هذا ما دفعني للكتابة اليك حتى تطلع أكثر على ظروف العاملين في مهنة المتاعب أو مهنة البحث عن المتاعب.

ما قد يغيب عن خاطرك سيدي الرئيس أثناء تقييم وضعية قطاع الاعلام الجزائري والعاملين فيه هو أن الصحافة الجزائرية كانت الضحية الأولى لنظام حكم الرئيس السابق بوتفليقة عبد العزيز، من البداية كانت علاقة السلطة بالرئاسة في السنوات العشرين الماضية متشنجة، وهذا انعكس ليس فقط على ظروف الحياة اليومية لآلاف الصحفيين الجزائريين بل وايضا على طبيعة ونوعية ما كان يكتب أو يتم بثه من تقارير صحفية، حول الجزائر، سيدي الرئيس كيف يمكن لدولة كبيرة مثل الجزائر، ان يعيش فيها صحفي تقدم به السن محروما من حقه الطبيعي في السكن اللائق، أو أن يعيش محروما من عناية صحية مقبولة بل ومن مستوى معيشي طبيعي لصحفي يشار اليه بالبنان، وهو لا يجد حتى ثمن تذكرة سفر .

سيدي رئيس الجمهورية قد لا تعرفون بوجود صحفيين جزائريين معروفين يعيشون في سكنات غير لائقة، سكن من غرفة واحدة، أو كوخ أو اقل من ذالك ، صحفيين، تنقلوا بين بيوت الايجار، فقط بسبب خلاف بسيط مع والي ولاية حرمهم حتى من السكن الترقوي و من سكنات وكالة عدل، الصحفي حتى يحصل على سكن بشكل خاص خارج العاصمة عليه أن يقدم فروض الولاء والطاعة العمياء للسيد الوالي، ثم ينظر الوالي في امكانية حصول الصحفي على سكن من عدمه.

كثير من الصحفيين الجزائريين عاشوا وغادروا هذه الدنيا ونقلت نعوشهم من سكنات بالأجرة واحيانا من أكواخ قصديرية، بعد أن صادر اداريون حقهم في السكن وحرمتم الدولة في سنوات سابقة من اي برنامج خاص لاسكان الصحفيين، الكارثة والطامة الكبرى أن هذا الواقع المؤلم كان ساري المفعول حتى على عاملين في الصحافة العمومية.
في بلاد كانت تقول انها تحترم حرية التعبير يتحول الصحفي فيها إلى أداة بيد اداريين محليين طمعا في عيش كريم ، و في بعض الاحيان يقع ضحية جماعات ضغط تبتزه بعيش كريم .

سيدي الرئيس من المنطقي الاعتراف بأن الصحافة الجزائرية تعاني من مشاكل تتعلق بالمستوى المهني والاحترافي، ومن الواجب ايضا الاعتراف بوجود انحرافات خطيرة في سلوك كثير منالصحفيين، الصحفيون غير منزهين عن الخطأ، لكن السؤال هنا هو كيف نحاسب الصحفي عن مقال كتبه ووقع فيه في خطأ أو اساء التقدير أو اساء للأشخاص، دون ان يتوفر للصحفي الحد الأدنى من ضروريات أداء المهنة في هدوء وبعيدا عن ضغوط الحياة اليومية؟.

السؤال هو كيف يعاق الصحفي على الخطأ، وهو يعيش ظروفا هي في اساسها خطأ، السؤال الأهم هو كيف يحاسب الصحفي في ذات الوقت لا يعيش ظروفا كريمة يستحقها كإطار من إطارات الأمة ؟، الواجب هنا أن تتوفر للصحفي ظروف العمل المقبولة والحياة الكريمة قبل ان يحاسب، قد يرد البعض إن ان المؤسسة المشغلة هي التي تتحمل مسؤولية التكفل بالصحفى، لكن اذا كان الأمر كذالك لماذا تطلب الأمة والدولة من الصحفي الاصطفاف وراء خيارات الدولة، ومراعات وضع البلاد إذا كان عاملا لدى من يدفع أكثر، الطبيعي حسب رأيي أن تتكفل الدولة بالصحفيين قبل أن تحاسبهم .

سيدي الرئيس قد يكون عملك الطويل كوزير ثم وزير أول أبعدك عن الصحفيين الصغار وحصر علاقتك بصحفيي قاعات التحرير، وكبار الصحفيين، وهذا ما قد يجعل تقييمك وتقييم وزير الاتصال الحالي بعيدا بعض الشيء عن الواقع، خاصة فيما يتعلق بوضعية الصحفيين العاملين في الجزائر الداخلية أو الجزائر العميقة، من الذين حرموا حتى من الأجور ويعيش وضعهم وضعا بالغ التعاسة، دون ادنى اهتمام وهم معرضون بشكل يومي للإبتزاز من كل جهة ، لكني على ثقة ويقين بأنكم قادرون على اعادة الاعتبار لمهنة الصحافة في الجزائر بل وانقاذها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. ” الخلاف لايفسد للود قضية ” يا أخي الصحفي إن الأنتهازيين هم من كان لهم الدور الأبرز في الفترة الضائعة السابقة وسيطروا على عقول الكثير من المسؤولين الذين كانوا يقررون بناء على ماسمعوا من حواشيهم من الأنتهازيين ، ولا يسمعون لشكاوي المواطنين ، على مختلف المستويات إبتادء من البلدية مرورا الدائرة إلى الولاية ، وقد وقع معي في مقابلة مع أخد المسؤولين على مستوى ديوان والي ولاية ولاية بأن صرح لي بأن الوالي لايطلع بتاتا على البريد الوارد إليه من المواطنين ، فقط يطلع على البريد الوارد إليه من الأدارات المركزية ،

    1. السلم وعليكم ان مواطن من ولاية المسيلة طلبي سكن اجتماعة من 19 مارس2008 رقم الملف 3915 الا يومن هاذ وانا من اصحاب الحق وللاسف عيشين ذلم وذلومت اب لي طفلتين و بطال عيشين في ذيق عونوني رب يصتركم وشكران

      1. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته سيدي الرئيس أطلب من سيادتكم النظر في وضعية عمال عقود ماقبل التشغيل لديوان مؤسسات الشباب لولاية سيدي بلعباس odj لحد الساعة لم يتم دمجنا مع العلم أننا من الدفعة الأولى لقد تم دمج عمال djs مع العلم أنهما يوميات لوزارة واحدة ألة وهي وزارة الشباب والرياضة .

  2. نداء عاجل لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الموضوع .شكوي ضد ولاية الشلف يؤسفني ان اتقدم سيادتكم المترمة بشكواي هذهوالمتمثلة في الاهانة التي تاقيتها من الوالي ولاية الشلف يوم 2020.02.25.علي الساعة 13.30.زوالا عند مدخل مبني المجلس الولائي بالشلف و هذا عندما طلبت منه منحي بعض الدقائق الحتحدث اليه لطرح انشعالي وقاموا رجال التشريفات بدفعي وصدي عن الوالي ولم ينتظر فناديته 1سيد الوالي وفناديته 2 سيدالوالي فناديته3 سيد الوالي ولكنه لم يصعي فقلت له لاتتكبرعنا فغضب ثم توقف وقال بغضب ماذا تريد فاجبته مشكلة السكن فضحك باستهزاء وقال بالعامية هذا اللي سح سح بقالي معكي والاهانة وحقيرن امام الجميع رئيس الدائرة ورئيس البلدية والنويب المجلس الولائي فانصدمت و بقيت و اقفا في مكاني متعجبا من ردت فعله مع العلم كنت في انتظره من الساعة 08.00 صباحا حتي 13.30 .ولايستقبل في الاية لانني مواطن بسيط لذا اضطررنا لملاقاته في الطريق وكرهنا من الاهانة والحقير من الوالي المتكبر كما اعلمكم سيدي النانب احمد بانني هذه الشكوي ضدالوالي المتكبر و انا خائف لانني مواطن بسيط وفي انتظار سيدالرئيس تدخلكم بشاني ومنحي الحقي من الوالي و شكر و رقم 0698819910بوقاديرالشلف هذه الرسالةمفتوحة خصة الي الوالي اذ كنت تنلم في الليل فعين الظلوم لاتنام و سارميك بسهام الليل التي اطاحت بالسلاطين

  3. سيدي رءيس عبد مجيد تبون اتوسل اليك راجية من الله ومنكم ان تنضرو إلي قضيتي بعين اعتبار هي تم توقيفي من ادماج مهني انا أم لاربعة اطفال ولدي اقدمية تفوق عشرة سنوات وليس لديا اي دخل اعيش به لأنني اخدت سلفة بسيطة من لونساج فتحت طكسفون ولم انجح فغلقت وسددت كل ديوني ربي معانا ومعاكم

  4. سيدي رءيس عبد مجيد تبون اتوسل اليك راجية من الله ومنكم ان تنضرو إلي قضيتي بعين اعتبار هي تم توقيفي من ادماج مهني انا أم لاربعة اطفال ولدي اقدمية تفوق عشرة سنوات وليس لديا اي دخل اعيش به لأنني اخدت سلفة بسيطة من لونساج فتحت طكسفون ولم انجح فغلقت وسددت كل ديوني ربي معانا ومعاكم

  5. ورثة سوادنية مبروك صبحي خديخة ارملة شهيد بلدية صالح بوالشعور
    ولاية سكيكدة 21022
    شكوى
    الى السيد رئيس الجمهورية الجزائرية
    الموضوع/ نهديم مسكن من طرف السلطات المحلية رئيس دائرة الحروش
    ولاية سكيكدة بدون تعويض يوم24/12/2012 بلدية صالح بوالشعور
    سيدي الرئيس
    يشرفني إن أتقدم إليكم فخامة رئيس الجمهورية والمسؤول والقاضي الأول في
    البلاد على الادارة المحلية بهذه الشكوى, بعدما سدت في وجهي كل الأبواب
    ,حيث انه تعرضت لتعسف اداري وانحياز من طرف
    رئيس دائرة الحروش ولاية سكيكدة
    شكوى تصحيح الاسم واللقب الى رئيس الدائرة بتاريخ 18/11/2012 بريد مضمون المسجل من طرف اللجنة الدائرة اكثر من 30يوم بدون رد عن الشكوى
    اندار رسمي للمعني للا خلاء من المسكن يوم 18/11/2012 بريد مضمون بدون نتيجة مع تضلم موجه للسلطات المحلية البلدية الدائرة الوالي ولاية سكيكدة
    يوم 16/12/2012 بدون رد من طرف السلطات المحلية
    الابواب مغلوقة في وجوهنا من طرف الحراس رئيس الدائرة الحروش غير موجود
    للمقابلة حيث ان مستغل المنزل كعرار لطفي اصبح مستفيد من طرف رئيس دائرة الحروش عن طرق الاحتيال والتعسف الاداري حيث ان قرار التهديم غير مبلغ

    حيث ان صاحب الحق بالوثائق اصبح ضحية من طرف تعسف اداري نحن حاصلين على الوثائق اثبات السكن عقد تن ن في انتضار التدخل من طرفكم يا فخامة الرئيس لوضع حد لهدا التعسف ونحن ازل ممضى من طرف رئيس البلدية سنة 2000 العداد الكهربائي باسم سوادنية مبروك والوثائق مدفوعة في الدائرة ورئيس الدائرة
    ولهدا نحن ضحية يا سيادة الرئيس ضحية و نطالب بتعويضنا بسكن ولهدا نطلب منكم التدخل مع اعطاء امر للوالي ولاية سكيكدة من اجل انصافنا بالحق وفتح تحقيق معمق وشكرا جزيلا
    صالح بوالشعور /08/06/2020

  6. السلام عليكم السيد رئيس الجمهورية الجزائرية انا مواطن من تمنراست اشكو اليك وارجو منك تفهم الموضوع نحن نسكن في ضيق كبير شوارع مظلمة لايوجد فيها كهرباء ولاماء والغاز ونحن نعانو من عدة مشاكل الغش والمكر إذا نظرت بنفسك ستفهم الموضوع ونحن كمواطنين نرجو منك التفهم والرد السريع

  7. بسم اله الرحمان رحيم
    سيدي لمحترم رائس لجمهوريمع كل احترامتي لك انامومن صم بكم اول مشكلي انني. مدة عامين وانا اعاني مع
    مدير نقل لولية لجلفة لاتحصل علا رخسة سياقة اني تعبت سيدي لمحترم انني اعيش في بلدية بنهار انا واخي سم بكم لاب متوفي منذ 2008 لام مطلقة نحن لا سكن لا عمل ، ونحن مستاجرين رغما اننا وضعنا
    ملف سكن منذ 2013 ونحن ننتضر ارجوك سيدي رئس انضر الينا نحن لان بحاجة لك تقبل من فائق لاحترام وتقدير وشكرا
    هاتف رقم 0774117561 انا الصم و شكرااااا

  8. السلام عليكم انا خالد من قسنطينة لي الشرف أن أكتب لسيادتكم المحترمين مع العلم اني اعمل بمقهى وبسبب الجائحة انا بطال ولي اقتراح لكي لا أطيل واود العمل تحت إشرافه مع فكرة لكي تزيل بها البطالة وهي أن تعين أشخاص أكفاء يقومون بدوريات لكل ربوع الوطن وتعيين أشخاص في مديريات التجارة ويقومون بتسجيل كل عامل في أي مجال واعطاؤه راني بقيمة 20الف دج تسجيله للضمان الاجتماعي +الراتب الذي يتقاضاه وهكذا تكون قد حلت أزمة العمل والبطالة وكل شخص سوف يرضى بمنصبهفي أي مجال كان ولن يقولوا أبدا أن مشاكلنا لازال ومن اجل شرح أكثر هذا رقم 0799324450 ويتني مساعدة هذا شعب وبنسبة للرئيس فانا راضي عليه وأعلنت الله واياكم

  9. ان الادارة لن يستقيم حالها الا اذا كانت مراقبة دورا لقد حفيت اقدامنا ونحن نشتكي ولم يحركو ساكنا اذا كنتم تعلمون فلماذا تتركونها على حالها وان كنتم لا تعلمون فتلك طامة كبرى حتى صار اصحاب الاستعلامات يستهزؤن بنا وكانك تفهم من استهزائهم لنا من لسان حالهم اامنتم ان الجزائر ينصلح حالها ولهم الحق لانانا شعب مغلوب على امره لم نرى الا الكلام والكلام والكلام عائلتي تغرق ولا حيات لمن تنادي ماذنب عئلتي الانها جزائرية هذا هو ذنبنا انانا جزائريون وحسبنا الله ونعم الوكيل فيمن حكمنا وضيعنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق