رياضة

رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية يعترف

أقر رئيس اللجنة الاولمبية والرياضية الجزائرية، عبد الرحمن حماد، اليوم السبت، بوجود “بعض التأخر” على مستوى المنشآت التي ستحتضن ألعاب البحر المتوسط، المقررة بوهران سنة 2022.

وصرح حماد، على هامش تكريم قدامى الصحفيين الرياضيين، قائلا “وقفنا على مدى سيرورة الأشغال، صحيح أنه لا يوجد تأخر كبير فيما يتعلق بالتنظيم، لكننا سجلنا بعض الأمور التي لاحظناها على مستوى المرافق الرياضية والتي نتمنى أن يتم تداركها في أقرب وقت لأن المنافسة باتت الأبواب”.

وأضاف “نتمنى أن تسير في وتيرة أسرع لأن الموعد يقترب سيما وأن التجارب التنظيمية يجب أن تجرى قبل سنة عن موعد الألعاب”.

وافاد مسؤول الهيئة قائلا “سوف نساعد اللجنة المنظمة، لأن هدفنا الرئيسي هو إنجاح الحدث وجعله في المستوى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق