الحدث الجزائري

دليل قاطع على حركة وشيكة في سلك ولاة الجمهورية .. 9 ولاة سيغادرون وحركة وفي سلك رؤساء الدوائر

8 ولاة جمهورية قريبون جدا من الاقالة وانهاء المهام ... حركة متوقعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر و الأمناء العامين للولايات

مرابط محمد

جاء الدليل  الأبرز الاقوى على قرب الإعلان عن حركة في سلك ولاة الجمهوية ، تأجيل اجتماع أو لقاء  بين  الحكومة والولاة كان مبرمجا في السبوع الأول من شهر أوت 2020،  الإجتماع الذي  ابلغ ولاة الجمهورية بقرار تأجيله دون تقديم توضيحات، يوم الأحد الماضي فسر قرار تأجيله إلى موعد لم يحدد بأنه عائد إلى الوضع الصحي في البلاد، لكن ذات الوضع الصحي  لم يمنع وزارة  العدل عن مباشرة حركة واسعة في سلك النواب العامين ورؤساء المجالس القضائية ،

تتفق أغلب التسريبات من محيط  وزارة الداخلية  والجماعات المحلية  على  أن حركة في سلك ولاة الجمهورية تعقبها حركة ثانية في سلك الأمناء العامين للولايات و  ورؤساء  الدوائر ،  وتشير معلومات تحوزها صحيفة الجزائرية للأخبار إلى  ان وزارة  الداخلية أنهت عملية مراجعة شاملة لملفات  الولاة ورؤساء الدوائر  والأمنا العامين للولايات ،  ومفتشي الولايات  و مديري  التنظيم والشؤون العامة و مديري  الإدارة المحلية ، عملية المراجعة والتقييم ، التي انتهت جاءت عقب  شكاوى في 3 ولايات جزائرية  على الاقل مع حالة تملل واسعة  من  من 9 ولاة  جمهورية ، معروفين على المستوى الوطني يضاف اليهم فشل  ولاة جمهورية نقلوا  في الحركة الأخيرة  في  التعامل مع الوضعين التنموي والصحي في البلاد، وبالرغم من عدم توفر معطيات  ومعلومات دقيقة  حول قائمة الولاة الذين سيغادرون ، تشير بعض التسريبات إلى  أن كل من ولاة بشار الجلفة   وهران سطيف معسكر    عين تموشنت  تمنراست تبسة  غليزان ، ضمن القائمة المتوقعة للإقالة ، في انتظار القرار النهائي ، الذي لا تحكمه فقط  الوضعية الصحية في البلاد بل ايضا الهزة الارضية  التي ضربت يوم الجمعة ولاية ميلة وغيرت أولويات السلطة  السياسية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق