رياضة

داربي عاصمي ناري بين بلوزداد واتحاد العاصمة

يلتقي اتحاد الجزائر وشباب بلوزداد اليوم السبت بالملعب الأولمبي “5 جويلية 1962” (الجزائر العاصمة)، بداية من الساعة 30ر20، برسم مباراة كأس الجزائر الممتازة لكرة القدم، وذلك برهان التتويج بأول لقب للموسم الكروي 2020-2021 وخلافة اتحاد بلعباس حامل لقب النسخة الأخيرة.

فعقب فترة انتظار طويلة دامت ثمانية أشهر بسبب جائحة كورونا “كوفيد-19″، ستعود المنافسات المحلية للكرة الجزائرية إلى الواجهة، من بوابة هذه المواجهة المحلية الجميلة التي ستلعب -على غير العادة- في غياب الجمهور بسبب التدابير الوقائية المتخذة لوقف انتشار الفيروس.

وسيحرص الشباب البلوزدادي، بطل الجزائر للموسم المنقضي، على تأكيد استفاقته من جديد ونيل لقب ثاني، بينما سيحاول أبناء “سوسطارة” تجديد العهد مع هذه المنافسة التي فازوا بها مرتين في 2013 و 2016.

ومن المرجح أن تكون وتيرة اللعب منخفضة خلال هذا الداربي العاصمي بعد بقاء الفريقين لفترة طويلة بدون منافسة، لكنهما يعتزمان الرمي بكل ثقليهما للفوز باللقب الأول المطروح على محك التنافس للموسم الجديد.

وصرح قائد تشكيلة “الشباب”، شمس الدين نساخ، في هذا الصدد: “دائما ما يكون لقاء النهائي و الداربي مميزا بعض الشيء. لعب الكأس الممتازة بعد ثمانية أشهر من التوقف عن المنافسة أمر صعب بعض الشيء.

لكن المجموعة تتطور بشكل جيد والجميع يبذل قصارى جهده في التدريبات لنكون جاهزين يوم المباراة. الأمر الأكيد أننا سنعمل ما بوسعنا لإهداء لقب جديد لمشجعينا”.

وسيضطر مدرب أبناء “العقيبة”، الفرنسي فرانك دوما، الذي لم يخف طموحه “للفوز بكل الألقاب هذا الموسم”، إلى الاستغناء عن خدمات لاعب خط وسطه حسين سالمي بسبب إصابة في الركبة. ناهيك عن غياب لاعب الوسط عادل جرار الذي تعرض لإصابة في وتر العرقوب في أغسطس الماضي.

من جانبه، يطمح اتحاد الجزائر، الذي خرج خالي الوفاض في الموسم السابق وقام بتجديد تعداده إلى حد كبير تحسبا لانطلاق الموسم الجديد على أسس صلبة، العودة إلى منصات التتويج بعد موسم سلبي على طول الخط.

وقال مدرب فريق “الأحمر والأسود”، الفرنسي فرانسوا تشيكوليني: “لقد حضرنا جيدا لهذه المباراة الأولى من الموسم، سأشرك أفضل تشكيل ممكن لتقديم مباراة جيدة ومحاولة الفوز بكأس السوبر. سنعمل على احترام خصمنا ونفوز بهذا اللقب.

العناصر التي ستدخل هذا اللقاء هي الأكثر استعدادا بدنيا وفنيا وتكتيكيا”.

على صعيد التشكيلة، سيحرم اتحاد الجزائر من خدمات المستقدم الجديد، المدافع سعدي رضواني، بسبب إصابة على مستوى الفخذ، وكذلك الحارس المخضرم محمد لمين زماموش، بسبب عدم جاهزيته الكاملة بدنيا والذي قد يغيب أيضا عن هذا الموعد الكروي.

وسيدير هذه المباراة الحكم يوسف قاموح، بمساعدة بن عبد الله عوماري وعباس أكرم زرهوني، بينما ستكون الآنسة لمياء عثمان حكما رابعا، وهي سابقة في تاريخ المنافسات الكروية بالجزائر على هذا المستوى.

للتذكير، كان من المقرر إجراء لقاء الكأس الممتازة لموسم 2018-2019 يوم 2 نوفمبر 2019، قبل تأجيله، وهو يجمع بين اتحاد الجزائر بصفته بطل موسم 2018-2019 وشباب بلوزداد الفائز بكأس الجزائر لنفس العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق