أحوال عربية

خبير عسكري كبير لموقع الجزائرية للأخبار : الرئيس المصري طلب من الجيش المصري تنفيذ مهمة مستحيلة في سيناء

محمد يونس
ـــــــــــــ

رأى خبير عسكري استراتيجي مصري كبير في تصريح لموقع الجزائرية للأخبار ، أن فكرة منح مهلة للجيش المصري مدتها 3 أشهر للقضاء على الإرهاب بعيدة تماما عن الواقع وعن العلم العسكري السليم ، وقال العقيد المتقاعد حسني عبد السلام ــ عسكري مصري سابق مقيم في لندن لا يمكن بأي حال لأي جيش في العالم حتى الجيش الأمريكي أن يقضي على جماعة إرهابية تعتمد اسلوب حرب العصابات والحركة والتخفي في صحراء واسعة نسبيا في ظرف حتى 6 اشهر فكيف يمكن أن تمنح القوات المسلحة المصرية مثل هذه المهلة، واضاف المتحدث ” يحتاج الجيش المصري لمعجزة من أجل انجاز مثل هذه المهمة ” وقد يعني الاخفاق الاضرار بمصداقية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمام الشعب المصري ”
و يعتقد الخبير والمحلل العسكري أن لجوء الجيش المصري لـ ” البروباغاندا ” والدعاية البعيدة عن العلم يعني أن الجيش المصري يعيش ظروفا بالغة الصعوبة في سيناء، ويعتقد أن تغييرات في قيادات الجيش المصري ستحدث قريبا بسبب عجز القيادات الحالية في سيناء على الأقل عن مواجهة النشاط الإرهابي في سيناء.
يبدو بيان القوات المسلحة المصرية عقب العملية الإرهابية في سيناء بعيدة كل البعد عن الواقع، لعدة أسباب أغلبها تعلق بالطبيعة العملياتية للنشاط المسلح السري الذي تقوم به جماعات مسلحة بطريقة حرب العصابات.
ويتناقض طلب الرئاسة المصرية من جيشها بعد العمليات الإرهابية في سيناء التي استهدفت مسجدا قبل اسبوع وقتل فيها نحو 300 مصلي مع الواقع لأنه إن جاز لنا تصديقه فإن هذا يعني أن الإرهابيين في جماعة أنصار بيت المقدس هم مجموعة من الأغبياء، وهذا غير ممكن لأن الجماعة برهنت على قدرة تكتيكية كبيرة ، ويضيف العقيد المتقاعد ” إن احترام الخصم أحد أهم مفاتيح النصر في الحرب ” ، فالجماعات الإرهابية في كل عملياتها تخطط للانسحاب الآمن وتوفر له شروطه حتى قبل التخطيط لتنفيذ عملية إرهابية، وتثير المعلومات التي نشرتها وسائل إعلام مصرية بعد عملية سيناء التي تقول إن طائرات عمودية مصرية هاجمت احتفالا أقامه الإرهابيون بعد العملية فقتلت العشرات منهم الإستغراب من طريقة بعض وسائل الإعلام في استغفال المتلقي أو القارئ، لأن أمرا مثل هذا لا يمكن أن يحدث حتى في أفلام بوليود أو هوليود .
الأغلب كما يرى المحلل العسكري في تصريح لموقع الجزائرية للأخبار هو أن الجيش المصري يكون بصدد التحضير لتنفيذ عمليات تمشيط كبيرة جدا لتطهير مناطق شمال سيناء من تواجد الإرهابيين، ثم يعلن القضاء على الارهاب، مع تأكيده على بقاء تهديد عمليات ارهابية معزولة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق