الحدث الجزائري

حملة شرسة ينفذها 16 والي ولاية … التفاصيل

لراس حبيب / مراسلو الجزائرية للأخبار

انخرط عدد من ولاة الجمهورية في الجزائر في الحملة الاستفتائية، مؤكدين في لقاءات لهم تمت مع المجتمع المدني تحديدا على اهمية الاستفتاء القادم على الدستور الجديد، الولاة رافعوا لصالح دور الحركة الجمعوية والمجتمع المدني في مرحلة ما بعد اقرار الدستور الجديد، الذي سيعطي صلاحيات أوسع للجمعيات في المشاركة في التسيير.
نشط ولاة جمهورية في الاسابيع الثلاثة الماضية حملة ضخمة في مالا يقل عن 16 والي ولاية من ولايات الجمهورية، وكشفت مصادر مطلعة لمراسلي صحيفة الجزائرية للأخبار أن كل من ولاة سطيف أم البواقي قسنطينة عنابة تلمسان وهران غرداية سيدي بلعباس ادرار الأغواط تيارت النعامة الجلفة مستغانم البويرة والشلف ، باشروا طيلة الاسابيع الثلاثة الماضية، حملة ضخمة كبيرة لاقناع المواطنين بجدوى الاستفتاء على الدستور عبر أنشطة جوارية مع رؤساء آلاف الجمعيات المحلية والرياضية وجمعيات المرأة وجمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة، والأئمة والمشايخ و الأعيان والوجهاء والشخصيات التي لديها قيمة اجتماعية بالاضافة للمنتخبين من ذوي النفوذ، الولاة التقو بممثلي آلاف الجمعيات في لقاءات موسعة أو منفردة ، كما تنقل عدد منهم إلى اقامة اعيان ورجال دين ، في اطار السعي لإنجاح استفتاء الدستور وأهمية الموعد الانتخابي القادم ، و شملت الحملة لقاءات مع الأئمة والمشايخ، من أجل استغلال كل وسائط التواصل المباشر مع الموطنين في حملة واسعة لحشد التاييد الشعبي للانتخابات من جهة وتأكيد اهمية التعديلات الدستورية في ارساء ديمقراطية تشاركية جديدة و الرد على الحملات الرافضة للدستور أو الانتخابات القادمة ، وإذا كانت تقارير مراسلي صحيفة الجزائرية للأخبار قد أكدت أن الولاة في الولايات الـ 16 نفذوا حملة شاقة ومرهقة تواصلت 3 اسابيع فإنه على الأغلب فإن ولاة آخرين شاركوا في الحملة و لكن بشكل اقل حدة،

و لعل الولايات الابرز في الحملة الاستفتائية التي باشرتها السلطات المحلية كانت في ولايات غليزان الشلف تيارت مستغانم وغرداية، حيث ركز ولاة الجمهورية كل جهدهم حتى قبل بداية الحملة الاستفتائية على اقناع المواطنين بأهمية وجدوى الاستفتاء القادم، مؤكدين أن الظرف الاقتصادي الصعب حاليا سيتم تجاوزه.
ففي ولاية غليزان تحرك والي الولاية في كل مكان تقريبا وتنقل إلى عدد من البلديات والدوائر و القرى والتقى المواطنين في اماكن عمومية ، أما في ولاية تيارت فقد التقى الوالي بممثلي المجتمع المدني والجمعيات في اطار هذه الحملة، وشدد على ضرورة تجند المنتخبين المحليين، وفي ولاية مستغانم التقى والي الولاية طيلة 3 اسابيع بممثلي اكثر من 300 جمعية مختلفة وبأغلب المنتخبين المحليين ، وفي ولاية غرداية التقى والي الولاية بممثلي الجمعيات ، ونفذ سلسلة من الزيارات لمساجد ومؤسسات دينية وهيئات عرفية، ودعا إلى لقاء موسع لأئمة المذهبين السني المالكي والإباضي، حيث عقد اجتماع موسع انتهى بالتأكيد على الدعوة للأنتخابات الرئاسية من منابر المساجد، والتقى والي غرداية عز الدين مشري ايضا بممثلي الجمعيات الرياضية
في اطار المسعى ذاته، نفذ باقي الولاة حملات كبيرة و مشابهة حيث تواصلت القاءات بين الولاة وافراد من المجتمع المدني لساعات متاخرة من مساء كل يوم من ايام الاسابيع الثلاثة الماضية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق