ولايات ومراسلون

حملة تلقيح ضد داء الكلب في ولاية تندوف

شرعت مفتشية المصالح البيطرية بولاية تندوف في حملة تلقيح مجانية للحيوانات الأليفة ضد داء الكلب على مستوى مقرها الكائن بحي الخنقة تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة داء الكلب المصادف ل 28 سبتمبر من كل سنة بمشاركة الإذاعة الجهوية من تندوف التي برمجت حصص توعوية خاصة بهذا اليوم.

الطبيب البيطري “يوسف مقبل” صرح لوسائل الإعلام المحلية أن النشاط المذكور ” يدخل ضمن البرنامج العام للمفتشية البيطرية بتندوف كما يندرج في إطار الحملة الوطنية لمكافحة داء الكلب وكذا تجسيدا لتوجيهات وزارة الفلاحة والتنمية الريفية- مديرية المصالح البيطرية- إضافة إلى توجيهات والي الولاية خلال ترأسه اجتماعات اللجنة الولائية لمكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق الحيوانات”.

المتحدث أضاف أن الحملة تدوم 4 أيام من 27 إلى 30 سبتمبر طالبا من كل مواطن تحت تصرفه حيوان أليف من آكلي اللحوم على شاكلة الكلاب والقطط التقرب في أسرع وقت ممكن من مقر المفتشية أو الطبيب البيطري بحي النصر بغية تحصيل التلقيح المجاني ، مردفا أن ” داء الكلب مرض فيروسي خطير ينتقل من الحيوان إلى الإنسان بطرق مختلفة وليس له علاج إلى حد الساعة ” .

الطبيب البيطري اعتبر الإقبال على العملية في يومها الأول ” محتشما ” وبلغة الأرقام أفاد المتحدث أن المفتشية البيطرية تملك حوالي 500 جرعة من اللقاح في حين لم يتم تقديم سوى 100 جرعة خاصة ونحن على مشارف نهاية السنة مؤكدا أن مصالحه سجلت حالات إصابة بداء الكلب بين الحيوانات على مستوى إقليم ولاية تندوف وهذا بعد التحاليل المخبرية التي أجريت على مستوى معهد باستور بالجزائر العاصمة.

ويبقى الحل الوحيد –حسب المتحدث- للوقاية من هذا الداء الخطير يتمثل في عملية التلقيح التي تضمن الحماية الصحية للفرد والمجتمع .
جدير بالذكر أن المفتشية البيطرية بتندوف وضعت 3 خطوط هاتفية تحت تصرف المواطنين للاتصال والاستفسار عن الحملة المذكورة.
جماعي لخضر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق