في الواجهة

حركة متوقعة في سلك الولاة … حساب عسير ينتظر ولاة الجمهورية

مرابط محمد
ـــــــــــــــ
كشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن تقارير أمنية اشارت في الاسابيع الماضية إلى وقوع عدد كبير من ولاة الجمهورية في ” المحظور ” حيث دعموا بشكل مباشر مرشحين للانتخابات المحلية، و ساهموا في فوز مرشحين وقوائم في الانتخابات الأخيرة تقارير الأجهزة الأمنية لم تكن مبنية فقط على ما قوع من خرق للقانون خاصة في حالات تدخل ولاة في تعيين مرشحين في قوائم حزب جبهة التحرير الوطني وحالات وجود شبهة تزوير، بل جاءت بناء على طلبات من وزارة الداخلية والوزارة الأولى حيث راسلت المصالح المركزية في الجزائر الجهات الأمنية مطالبة بالتدقيق في شكاوى تتعلق بتجاوزات ولاة وردت إلى الوزير الأول و وزير الداخلية ، بالإضافة إلى شكاوى الأحزاب السياسية التي جاءت في هذا الاتجاه و التقارير حول تسبب ولاة جمهورية في ” ثورة الشارع ” بعد نشر نتائج الانتخابات في أكثر من ولاية ، ومن غير المتوقع حسب مصدر مطلع أن تتجاوز السلطات العليا عن سلوك الولاة الذي ادخل عدة ولايات في مشاكل واحتجاجات عارمة، وهو ما يعني أن الولاة سيغادرون مناصبهم أو سيتعرضون لعقوبات تشمل انهاء مهامهم في أول حركة للولاة .
من المتوقع أن تنفذ الرئاسة حركة جديدة في سلك ولاة الجمهورية الحركة المتوقعة يعتقد أنها ستكون محدودة وتمس عدد قليل من الولايات، وهي ترتبط بقرار ترقية الولايات المنتدبة إلى ولايات كاملة الصلاحيات ، الذي تعهدت به حكومة عبد المالك سلال قبل أكثر من سنة ثم أكده الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون، حيث أكد أن الولايات المنتدبة ستتم ترقيتها إلى ولايات مستقلة قبل نهاية عام 2017، وإذا أخذنا بفرضية تأييد الوزير الأول الحالي لتعهد سلفه عبد المجيد تبون ، فإن الحركة في سلك الولاة قد تشمل تسمية 8 ولاة منتدبين مسؤولين عن المقاطعات الإدارية عبن صالح تقرت تيميمون المنيعة برج باجي مختار عين قزام جانت وجامعة ولاة جمهورية ، مع احتمال تغييرات على رأس الولايات التي تتبعها هذه المقاطعات وهي ولايات الوادي ورقلة اليزي غرداية أدرار وتمنراست .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق