الجزائر من الداخل

حجز ألبسة عسكرية و سلاح ناري و ذخيرة حية في العلمة بولاية سطيف

نجيب مسعود
ــــــــــــ
أطاحت الشرطة على مستوى الأمن الحضري الثالث بالعلمة ولاية سطيف بشبكة اجرامية مختصة خطيرة متكونة من 3 اشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 27 و 47 سنة ،مختصة في المتاجرة و بيع الأسلحة و الذخيرة.
العملية حسب مصادرنا الخاصة،جاءت اثر تلقي مصالح الأمن الحضري لمعلومات دقيقة تفيد بوجود شخصين يقومان بالمتاجرة في الذخيرة و بيع الاسلحة دون رخصة على مستوى مدينة العلمة ،و على هذا الأساس تم فتح تحقيق معمق في القضية دام لعدة أيام ،تحت اشراف رئيس الأمن الحضري الثالث شخصيا ،اسفر عن توقيف عنصرين من العصابة و هذا اثر كمين محكم ،كما تم حجز 250 ذخيرة حية منها الخاصة بالصيد ،بالاضافة الى بندقيتي صيد من دون وثائق و سلاح ناري من نوع “ويل سميث”. و مواصلة للتحريات ،و باستغلال جميع المعلومات التي أدلى بها المشتبه فيهما سالفي الذكر المنحدرين من ولاية تيبازة و بلدية بني فودة ،تبين لمصالح الأمن أن نشاط هذه العصابة يمتد الى مدينة شلغوم العيد ، بعدتمديد الاختصاص و اخطار وكيل جمهورية محكمة العلمة ،تم التنقل الى هذه الأخيرة أين تم القبض على المشتبه فيه الثالث المسمى “ح،ع”،كما اسفرت عملية تفتيش مسكنه عن حجز ألبسة عسكرية تخص جميع الأصناف بالاضافة الى كمية معتبرة من الذخيرة الحية.
و بعد الانتهاء من جميع الاجراءات القانونية اللازمة ،تم اعداد ملف جزائي ضد المشتبه فيهم الثلاثة بجرم المتاجرة في الاسلحة و الذخيرة ،احيلوا بموجبه على وكيل جمهورية محكمة العلمة الذي أحالهم بدوره على قاضي التحقيق الذي أمر بايداعهم الحبس المؤقت.
و تجدر الاشارة ،أن مصالح الأمن بالعلمة تمكنت في المدة الأخيرة ،من الإطاحة بعدة عصابات اجرامية و القيام بعدة عمليات نوعية ،تنفيذا لتعليمات و توصيات رئيس امن ولاية سطيف ،مراقب الشرطة “محمد اخريب” الذي حث عناصره على محاربة الجريمة و استرجاع ثقة المواطن و هو ما اتى بثماره في المدة الأخيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق