ولايات ومراسلون

جيجل.. مشاكل بالجملة لسكان دوار أولاد بوزيد بالميلية

أشتكى سكان دوار أولاد بوزيد الكائن بالجهة الجنوبية الشرقية لبلدية الميلية من التهميش الذي لازمهم منذ عشرات السنين، فبعد تعبيد وتزفيت الطريق الرئيسي بقيت أغلب المشاكل التنموية في طي النسيان وفي مقدمتها المركز الصحي المغلق منذ انجازه سنة 2002 بحيث اصبح عرضة للتحطيم والتخريب من قبل ضعفاء النفوس الذي حولوه الى اسطبل لراحة الحيوانات البرية والضىآلة، اضافة الى عدم تهيئة قنوات الصرف الصحي وعدم تخصيص شاحنة لرفع القمامة من أمام السكنات وحافتي الطريق ، وما زاد الطين بلة هو مشكل عدم التزود بالمياه ،بحيث عانى السكان لمدة 12 سنة خلت من مشقة البحث هذه المادة الحيوية وقليل ماهم الذين يعثرون على الشاحنات الحاملة للصهاريج؟ وسبب هذا المشكل حسب من تحدثوا لـ :الجزائرية للأخبارهوعدم تصليح المضخة وأنبوب الشبكة اللذان تعرضا للتلف ، وقد طالبوا عبر منبر الجريدة بضرورة تدخل السلطات الولائية والمحلية لتخليصهم من معاناتهم اليومية حتى يتذوقوا طعم الحياة العصرية الحضارية كبقية الأحياء الأخرى في الميلية. رشيد هـــ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق