ثقافة

ثورة التحرير في منطقة الأهقار وتمنراست في كتاب قيم جديد

دور منطقة الهقار في الجبهة الجنوبية مولود جديد يحاكي تاريخ المنطقة إبان الثورة التحريرية

صدر مؤخرا عن دار المثقف الكتاب الموسوم ب” دور منطقة الهقار في الجبهة الجنوبية” . هذا الإصدار الجديد الذي يعنى بتاريخ منطقة الأهقار من تأليف مجموعة من الأساتذة  ، لنصاري عبد الرحمان ، الداي بوخامي ، و بوعلوي إسماعيل ، تناول فيه مؤلفوه دور منطقة أقصى الجنوب في الثورة التحريرية ويبرز أهم الجوانب التي ساهمت في مد الثورة إلى المنطقة. فضلا عن ذلك تناول الكتاب النظام الذي شكلته الجبهة الجنوبية بالهقار وكذلك جميع مبادرتها الهامة في الكفاح ضد الاستعمار الفرنسي بالمنطقة والحفاظ على الوحدة الترابية للجزائر كما يبرز دور سكان الهقار في إفشال مخطط تقسيم الجزائر خاصة الأمنوكال باي أق أخموك و الذي رغم ما عرض عليه من أمور إلا أنه قال مقولته الشهيرة في هذا الصدد  للجنرال ديغول (( قد لا أطلب الاستقلال ولكن كل ما أطلبه هو عدم الاستقلال عن الجزائر)).هذا الكتاب الذي يعتبر أول مؤلف حسبما أكده أحد كتابه لنصاري عبد الرحمان يدرس هيكلة الجبهة الجنوبية في الاهقار ومراكزها فيه ، حيث ركز خلاله المساهمين في إعداده على جمع مختلف شهادات المجاهدين المتواجدين عبر شتى القرى والمداشر النائية بمنطقة الاهقار الذين شاركوا في الجبهة الجنوبية لثورة التحرير الوطنية وذلك بهدف تقديم دراسة تاريخية للتضحيات  الجسام التي قام بها أباؤنا وأجدادنا ضد المستعمر الغاشم لتبقى راسخة ومتوارثة بين الأجيال.محدثنا أهدى هذا المؤلف إلى كل المجاهدين الذي ضحوا بالغالي والنفيس من أجل أن تحيا الجزائر حرة مستقلة مترحما بذلك على روح فقيد الأهقار المجاهد محمود قمامة الذي وافته المنية في اليوم الرابع والعشرين جويلية من العام الجاري وكذا المجاهدين المتوفين :  زكين أبيعيش و باحبي مولود وأخرين ممن رفعوا راية الوطن المفدى مؤكدا بذلك على أنه ستكون مستقبلا دراسات أخرى تعنى بتاريخ  الأهقار التي كانت سابقا حكرا على مؤلفيين غربيين وفرنسيين على الخصوص ، آملا بذلك أن تلقى هذه المنطقة التي تفتقر لدراسات تاريخية ، ثقافية وجغرافية إهتمام أكبر لدى الباحثين والمؤرخين للتعريف بتاريخ الأهقار العريق .بوجمعة مهناوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق