الجزائر من الداخل

توسيع صلاحيات أعوان وضباط مصالح الغابات في قانون جديد

لراس حبيب
من المرتقب طبقا لمعلومات تحوزها صحيفة الجزائرية للأخبار أن تتضمن تعديلات جديدة لقانون الغابات ضمن قانون يجري اعداده حاليا مزيدا من الصلاحيات لأعوان مصالح الغابات ، و تعكف عدة دوائر وزارية ابرزها العدل و الفلاحة والداخلية على اعداد قانون الغابات الجديد الذي كشف وزير الفلاحة في جلسة مسائلة برلمانية عن بعض تفاصيله ، وقال مصدر مطلع لصحيفة الجزائرية للأخبار إن قانون تعديل عقوبة المتورطين في اتلاف أو حرق الغابات أو الاحراج عمدا سيكون مشددا وتصل العقوبة القصوى فيه للسجن المؤبد ، و أعلن وزير الفلاحة والتنمية الريفية، عبد الحميد حمداني، يوم الخميس بالجزائر العاصمة ، أن دائرته الوزارية ستقدم “قريبا” إلى السلطات المختصة مشروع قانون جديد حول الغابات من اجل “تحديد شروط” استغلالها من خلال دفتر شروط.

وردًا على سؤال شفوي خلال جلسة علنية لمجلس الأمة، دعا السيد حمداني إلى “فتح الاستثمار” في قطاع الغابات من أجل استحداث الثروة ومنح المستثمرين الفرصة لجعل الغابة مساحة اقتصادية “.

وأكد وزير الفلاحة أن وزارته تولي أهمية كبيرة لقطاع الغابات، مستشهدا على سبيل المثال بغابات المسيلة وبوتليليس والعذراء في منطقة مسرغين (ولاية وهران)، المصنفة كغابات محمية” و التي “تحاول الوزارة الحفاظ عليها من خلال مشاريع مختلفة تطلقها”.

أما بخصوص غابة كانستال (وهران) التي ذكرها عبد الحق كازي تاني ، عضو عن ولاية وهران في مجلس الامة (حزب التجمع الوطني الديمقراطي) خلال سؤاله ، أوضح السيد حمداني أن أشغال التهيئة على مستوى هذه الغابة” توقفت إثر احتجاجات ورفع دعوات قضائية من طرف المواطنين والمجتمع المدني “.

وقال إن إدارة هذا الفضاء الترفيهي قد أوكلت إلى شركة تابعة للولاية.

وأضاف الوزير أن مصالح ولاية وهران نشرت إخطارات استثمارية للغابات الترفيهية الأربع (04) التي يتوفر عليها إقليمها، مبينا أن هذه الإخطارات لم تنجح وستتم إعادة نشرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق