الجزائر من الداخل

تكوين في الجزائر لصقل الاحجار الكريمة … مدرسة جزائرية لصقل الألماس و الأحجار الكريمة … التفاصيل

 

مناد راضية

قليل من الجزائريين يعرف بوجود تخصص تكوين النحت على الأحجار  الكريمة ، التي قررت وزارة التكوين المهني دعمها  بمعية وزارة  المناجم اثناء تنقل وفد وزاري يتكون من وزراء  المناجم والتكوين المهني إلى  ولاية  تمنراست يوم الاثنين، وقد عاين الوفد الوزاري المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني بتمنراست, وقدم له عرضا حول الدخول المهني الجديد, وتم التأكيد في هذا الصدد على أهمية احترام البرتوكول الصحي.

وبمدرسة النحت على الحجارة الكريمة والشبه كريمة, تلقى الوفد الوزاري شروحات حول نشاط المدرسة وعن الشراكة البرازيلية.

وحسب الشروحات المقدمة للوفد الوزاري, كونت المدرسة الى حد الآن 81 حرفيا في مجالات مختلفة ذات صلة باستخراج الأحجار الكريمة من بينهم 38 من ولاية تمنراست.

وبالمناسبة أكد وزير المناجم أنه سيتم مرافقة الحرفيين الناشطين في مجال الأحجار الكريمة وتزويدهم بالمادة الأولية التي يتطلبها هذا النوع من الحرف.

كما عاين الوفد الوزاري مقر الديوان الوطني للأبحاث الجيولوجية والمنجمية الذي يحتضن تظاهرة “أيام مفتوحة حول الاستغلال المنجمي الحرفي للذهب”.
وفي هذا الخصوص وجه السيد عرقاب تعليمات بضرورة تبسيط الإجراءات والمفاهيم للشباب لمرافقتهم لإنشاء مؤسسات مصغرة. ويختتم الوفد الوزاري زيارته بعقد لقاء مع الأعيان وجمعيات المجتمع المدني بولاية تمنراست.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق