إقتصادالجزائر من الداخل

تفاصيل نشاط ميناء الجزائر في عام 2020

ليلى بلدي

كشف الرئيس المدير العام لمؤسسة ميناء الجزائر السيد بلعربي محمد في لقاء مع اعضاء البرلمان ان رقم اعمال المؤسسة بالنسبة لسنة 2019 قارب 10 مليار و 300 مليون دينار, مشيرا انه و مقارنة برقم الاعمال المحصل عليه في هذه السنة, فان رقم اعمال المؤسسة تراجع بما يقارب 1 مليار و 600 مليون دينار اي ما يعادل 11 بالمئة. واشار المسؤول ذاته إلى أن ميناء الجزائر عرف رسو 1974 باخرة مسجلا بذلك انخفاضا يقدر ب 73ر21 بالمئة مقارنة بسنة 2019.

و علل السيد بلعربي هذا الانخفاض بالوضع الاقتصادي العالمي المتأثر بجائحة كورونا, مضيفا في هذا الخصوص ان السلطات العمومية قامت بمنع البواخر الناقلة للمسافرين من و الى الجزائر ابتداء من شهر ابريل 2020 الى غاية اليوم لمحاربة تفشي الجائحة.

كما ذكر بان بواخر نقل المسافرين تمثل تقريبا 20 بالمئة من العدد الاجمالي للسفن التي ترسو بميناء الجزائر (حوالي 200 باخرة في السنة).

و اما فيما يخص حركة السلع, كشف السيد بلعربي امام اللجنة بان سنة 2020 سجلت شحن و تفريغ ما يعادل تقريبا 12 مليون طن من السلع بما فيها المنتجات البترولية و الحاويات المعالجة من طرف “دي بي وي “و دلك مقابل 5ر14 مليون طن سنة 2019 اي بانخفاض حوالي 5ر2 مليون طن مقارنة بسنة 2019.
و اضاف قائلا ان ميناء الجزائر عرف رسو 1974 باخرة مسجلا بذلك انخفاضا يقدر ب 73ر21 بالمئة مقارنة بسنة 2019.

و علل السيد بلعربي هذا الانخفاض بالوضع الاقتصادي العالمي المتأثر بجائحة كورونا, مضيفا في هذا الخصوص ان السلطات العمومية قامت بمنع البواخر الناقلة للمسافرين من و الى الجزائر ابتداء من شهر ابريل 2020 الى غاية اليوم لمحاربة تفشي الجائحة.

كما ذكر بان بواخر نقل المسافرين تمثل تقريبا 20 بالمئة من العدد الاجمالي للسفن التي ترسو بميناء الجزائر (حوالي 200 باخرة في السنة).

و اما فيما يخص حركة السلع, كشف السيد بلعربي امام اللجنة بان سنة 2020 سجلت شحن و تفريغ ما يعادل تقريبا 12 مليون طن من السلع بما فيها المنتجات البترولية و الحاويات المعالجة من طرف “دي بي وي “و دلك مقابل 5ر14 مليون طن سنة 2019 اي بانخفاض حوالي 5ر2 مليون طن مقارنة بسنة 2019.

و قال ان اهم السلع التي سجلت انخفاضا محسوسا تتمثل في الحاويات بنسبة 15 بالمئة و المنتجات البترولية بنسبة 36 بالمئة و المسافرين بنسبة 91 بالمئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق