إقتصادالجزائر من الداخل

تفاصيل مشروع اصلاح الضرائب الجزائرية

لراس حبيب

تشمل مراجعة المنظومة الوطنية للضرائب في الجزائر، في الأساس تيسير المعاملات، عبر اعتماد نظام مركزي رقمي قادر على تيسير المعاملات الضريبية، وقد أكد وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان في كلمة القاها حلال يوم إعلامي نظمته وزارة المالية حول قانون المالية لسنة 2021 أن دائرته الوزارية تعمل على مراجعة النظام الجبائي الوطني وذلك من خلال تبسيطه والتسهيل في إجراءاته غير أن تجسيد هذه الأهداف يبقى مرهونا بإنهاء عملية الرقمنة التي باشرتها والتي ستسمح بضمان الانفتاح وتجاوز التعقيد في الإجراءات.

وصرح بالقول: “لقد حققنا خطوات معتبرة في هذا المسار لاسيما عبر نظام جبايتك” مضيفا أن “الرقمنة مست أيضا أملاك الدولة وكذا إدارة الجمارك التي تشهد أخر مراحل التحول الرقمي بفضل برنامج شراكتها مع الكوريين”.

و تم خلال هذا اليوم الاعلامي الذي شارك فيه ممثلون لمنظمات أرباب العمل والجمعيات المهنية ومؤسسات اقتصادية من القطاع الخاص، تقديم عروض من طرف مسؤولي المديرية العامة للضرائب والمديرية العامة للجمارك والمديرية العامة لأملاك الدولة حول أهم الأحكام التي جاء بها قانون المالية 2021.

وبهذا الصدد، اعتبرت المدير العامة للضرائب، آمال عبد اللطيف، أن التدابير الجبائية الواردة في القانون لا تمثل سوى “بداية مسار الاصلاح الجبائي” مشيرة إلى انه سيتم عن قريب دعوة المتعاملين الاقتصاديين للمساهمة من خلال اقتراحاتهم العملية في صياغة هذا الإصلاحات في إطار مقاربة تشاركية.

وحول مسار رقمنة الضرائب، أكدت بانه يجري حاليا تعميم النظام المعلوماتي الجديد بشكل تدريجي بالتوازي مع جهوزية المراكز لافتة إلى أنه تم خلال الشهرين الأخيرين تزويد خمسة مراكز بهذا النظام ولا تزال العملية متواصلة إلى غاية تغطية كامل مراكز التراب الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق