أمن وإستراتيجيةالحدث الجزائري

تفاصيل حالة الاستنفار التي عاشتها وحدات الحماية المدنية ليلة السبت إلى الأحد

 

م آيت سالم

كانت الساعة  منتصف الليل  و 5  دقائق  عندما دعي على عجل مدير عام الحماية المدنية العقيد بوعلام بوغلاف إلى  مقر قيادة الحماية المدنية بعد تسجيل هزة ارضية في ولاية  تيبازة ، على الفور قرر قائد الحماية المدنية استنفار وحدات الحماية المدنية  على مستوى  ولايات  تيبازة الجزائر والبليدة ، الأمر الأول الصادر لوحدات الحماية المدنية كان بإستطلاع الوضع في بلدية سيدي غيلاس،  وفي البلديات المجاورة  ثم في  عاصمة ولاية تيبازة ،  وتبين بعد 3 ساعات من تحرك دوريات الحماية المدنية  أنه لا توجد  اي  خسائر بشري’ أو مادية  إلا أن حالة الجاهزية التامة والاستنفار في وحدات الحماية المدنية  تواصلت حتى الصباح ،  وقالت  المديرية العامة للحماية المدنية اليوم الأحد أنها قامت بعملية إستطلاع وتعرف عبر مختلف بلديات وأحياء الولايات التي شعرت بالهزة الأرضية التي ضربت ولاية تيبازة.

وأفادت المديرية في بيان لها، أن ولاية تيبازة في حدود الساعة 00 و 00 د، سجلت هزة أرضية بشدة 4،3 درجة حدد مركزها 10 كلم شمال غرب بلدية سيدي غيلاس ولاية تيبازة.

وأضاف البيان، أن الهزة الأرضية شعر بها سكان ولايات تيبازة، الشلف، البليدة والجزائر، ومن خلالها قامت وحدات الحماية المدنية بعملية إستطلاع وتعرف عبر مختلف بلديات وأحياء الولايات التي شعر بها السكان بالهزة، مشيرة أنه لحد الساعة لا توجد خسائر بشرية أو مادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق