ولايات ومراسلون

تفاصيل جديدة وهامة حول مشروع سكني في بلدية سيدي عمار بولاية عنابة

شهدت بلدية سيدي عمار ولاية عنابة حادثة سوء تسير تتعلق بمشروع سكني ، وذلك بترخيص لمشروع سكني بصغة “عدل” بمنطقة الڨنطرة تابعة لبلدية سيدي عمار . بعد تساقط الامطار غزيرة بولاية عنابة وغرق العديد من المنازل بحي” القنطرة ” خاصة المنطقة القريبة من المشروع السكني 1077 مسكن ، وذلك نتيجة غلق الوادي الذي يفصل بين حي حجر الديس والڨنطرة وتغيير وجهة الواد الى حي 112 مسكن حيث اصبح يصب داخل احياء السكانية ما ادى الى غرق العديد من المنازل وغلق الطريق نتيجة امتلاء الواد بالمياه وتغيير وجهته نحو منازل المواطنين. وخلال تنقل جريدة” الجزائرية للاخبار” لمكان الحدث عبر المواطنون عن سخطهم من استهتار التي قامت بها الجهات المعنية وغلقت الواد، ورغم الجهود المبذولة من قبل مندوب بلدية القنطرة “لمصاره العايش ” ومحاولته لمدة 3 سنوات مع سلطات المعنية مديرية الموارد المائية لايجاد حلول. وقد صرح السيد “لمصارة العايش” خلال تواجده بالمكان الفيضان على الوضعية الكارثية التي يعيشها سكان منطقة مرزوق عمار القنطرة التابعة لبلدية سيدي عمار، ان السبب الرئيسي في فيضان داخل المنازل و الاحياء قريبة خاصة حي 112 بالقنطرة ، و غرق المشروع السكني قيد الانجاز 1077 مسكن وهذا راجع الى استعمالهم قنوات صرف اسمنتية صغيرة الحجم وضيقة ولاتكفي لصرف المياه بصفة كبيرة اضافة الى وضعه في مكان تجمع مياه السيول ،خاصة في فصل الشتاء ، وهذا ما دعاهم للاتصال بالمسؤول على المشروع حيث قدموا وعود ولكنها لم تفي بما وعدت. كما وضح المندوب ايضا انه مستعد للمساعدة متى اقتضى الامر. و اشار ان العديد من المواطنين حول هذه المشكلة التي يعاني منها سكان الحي منذ سنوات عديدة خاصة في حالة تساقط الامطار الغزيرة ، ورغم سهر مندوب بلدية “لمصارة العايش ” لايجاد حلول ترضي مواطنين خاصة في حالة تساقط الغزير للامطار وتهديأتهم بعث الامل لهم خاصة وان التشاؤم والخوف يصيبهم كل شتاء من حدوث فيضانات اخرى، تهليكهم وتهليك منازلهم.

خلود بلمودة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق