أمن وإستراتيجيةفي الواجهة

تعليمات مشددة من اللوءا سعيد شنقريحة لمواجهة كورونا

ليلى بلدي
الجيش الوطني الشعبي في اقصى مستويات الجاهزية لمواجهة اي طارئ صحي، والتعامل معه وفق ما تقتضيه ضرورة الوضع الذي تعيشه البلاد، الجيش الوطني العبي على اهبة الاستعداد لمواجهة الطوارئ ، وقد وجه اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، خلال زيارة العمل والتفقد التي قام بها اليوم الثلاثاء إلى الناحية العسكرية الأولى بالبليدة، تعليمات مشددة حول إجراءات الوقاية من انتشار فيروس كورونا في صفوف الجيش الوطني الشعبي واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الوحدات والقوات في “أعلى مستوياتها”.

وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني أن اللواء شنقريحة، وبعد مراسم الاستقبال، وقف رفقة اللواء علي سيدان، قائد الناحية العسكرية الأولى، وقفة ترحم على روح الشهيد البطل أمحمد بوقرة، قائد الولاية التاريخية الرابعة، والذي يحمل مقر قيادة الناحية اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

إثر ذلك، ترأس اللواء شنقريحة اجتماع عمل ضم قيادة وإطارات الناحية وقادة القطاعات العسكرية ومسؤولي المصالح الأمنية، حيث استمع في البداية إلى عرض قائد الناحية العسكرية الأولى، والذي تضمن “مختلف الإجراءات المتخذة، تنفيذا لتعليمات القيادة العليا، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، في إقليم الاختصاص، لاسيما على مستوى ولاية البليدة، ليستمع بعده لعروض قادة القطاعات العسكرية ومختلف مصالح الأمن”.

عقب ذلك، أسدى اللواء شنقريحة “جملة من التوجيهات والتعليمات تمحورت حول إجراءات الوقاية من انتشار هذا الوباء في صفوف الجيش الوطني الشعبي واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الوحدات والقوات في أعلى مستوياتها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق