ولايات ومراسلون

تبسة- تحطم فسيفساء رومانية بسبب اهمال مديرية الثقافة …

ايمان جنيدي

بعد ان تم العثور على  لوحة نادرة من الفسيفساء  تعود للعهد الروماني بمنطقة بوباديس ببلدية نقرين  بتبسة هاهي اليوم تتعرض للتخريب و كذا السرقة من طرق ناهبي الكنوز  بسبب اهمال مديرية الثقافة التي لم تسارع لنقل الفسيفساء الى مكان اكثر امنا.

مديرية الثقافة بتبسة لم تولي امر الفسيفساء اية اهمية رغم ان الجمعية البلدية لاحياء السياحة و التراث و الحفاظ على البيئة و الاثار راسلت مديرية الثقافة لولاية تبسة و بالحاح شديد الا ان المديرية لم تعطي اهتماما لهاته الاثار التي تعتبر كنزا . كما ان ادارة التاحف و المواقع الاثرية بتبسة غائبة تماما عن الامر .

الفسيفساء و حسب الخبراء تحمل العبارات التالية IN NOMINE CRISTI ME/ MORIA POSITA AB/ VXORI ET A FILII/ S IULIANA VIXIT ANNIS LXIII  و حسب مختص في علم الآثار بالمدرسة التطبيقية للدراسات العليا بباريس فهاته الفسيفساء التحفة تعود للقرن الرابع أو الخامس ميلادي، يعني نهاية العهد الروماني. و هي لمعلم جنائزي.كما طالب الاستاذ عبد العالي مزغيش رئيس الجمعية في رسالة وجهها الى وزيرة الثقافة بالتدخل العاجل فيما يحدث في قطاعها و خاصة ما يتعلق بالاثار التي تحكي قصة الجزائر تاريخيا .

Image may contain: indoor

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق