مجتمع

تأثير الكذب على المجتمع والدولة

الاثار السيئة لظاهرة الكذب على المجتمع والدولة .... صلاح الدين عثمان بيره بابي

ئاسه واري خرابي ديارده ي درؤ له سه ركؤمه لكاو وه وولات
The harmful effects of lying on the societies and country
د.صلاح الدين عثمان بيره بابي
يقصد بالكذب تزييف الحقائق جزئيا أو كليا أو خلق روايات وأحداث جديدة، بنية وقصد الخداع لتحقيق هدف معين وقد يكون ماديا ونفسيا وإجتماعيا و سياسيا او امنيا اوعسكريا وهو عكس الصدق اوالحقبقة كما هي دون تحريف، والكذب فعل محرم في أغلب الأديان،والقوانين الوضعية. الكذب قد يكون بسيطا تنحصر في العلاقات الشخصية او الاسرية او يتجاوز ذلك لتشمل اثاره المجتمع او الدولة اوالعلاقة بين الدول. وقد يقترن بعدد من الجرائم مثل الغش والاحتيال التزوير والنصب والسرقة. وقد يقترن ببعض المهن أو الأدوار مثل الدبلوماسية والسياسة والاعلام والادارة والتجارة والاقتصاد.يلعب الكذب والمبالغة والتزوير والخداع دورا في الانتخابات وكسب الود والمكاسب والوعود الزائفة والامال والعهود المفبركة وبعيدة المنال.الازدواجية والتنصل والانكاروالتظاهر بالنسيان والتغافل والتهرب من المسؤولية اوالجهل بالموضوع من اوجه الكذب،قد تتفشى ظاهرة الكذب في بعض المجتمعات المتخلفة بالذات لتشكل افة او مرض اجتماعي يتجاوز حدودها وتشكل تهديدا لبنية المجتمع وافاقه المستقبلية.
تعاني اغلب المجتمعات المتقدمة والمتخلفة من ظاهرة الكذب بمختلف انواعها ،ولكن هنالك بعض العوامل التي تحد من حرية القائمين بالكذب من تحقيق اهدافهم منها على سبيل المثال:
-المستوى التعلمي والثقافي لعامة الناس.
-ادانة المجتمع والافراد لظاهرة الكذب ومروجه.
– فعالية القوانين في المحاسبة ورفع الحيف والضرر الناجم عنه.
– الديمقراطية والشفافية والحوكمة والابتعاد عن التسلط والاحتكار والدكتاتورية والمركزية المفرطة في ادارة السلطة والاحزاب والمنظمات غير الحكومية والعلاقات الاجتماعية وحتى الاسرية.
-حرية التعبير والاعلام والمعلومات والبحث والنشر وتوفير اسبابها وتسهيل مهام اداءها وتكريس التكنلوجيا الحديثة من اجلها.
الشئ المؤسف لايمكن توفير العوامل اعلاه في كافة المجتمعات للحد من الاثار السلبية والمدمرة للكذب،ان ارتفاع نسبة توفر تلك الشروط تزيد من تقليل فعالية الكذب واثاره في المجتمعات المتقدمة رغم التاكيد من عدم خلوها منه،بل قوة العوامل اعلاة علاوة على تقدمها التكنلوجي والاقتصادي تسهل عليها تصدير الاكاذيب الى البلدان المتخلفة كمقدمة للتهيئة لاستغلاها سياسيا واقتصاديا،مستغلة في ذلك معانات شعوبها وضعف العوامل الواردة اعلاه فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق