أحوال عربيةفيديومجتمع

بالفيديو من مصر .. “بأي ذنب قتلت”.. ضحية المعادي تشعل الرأي العام المصري والنيابة تحقق

 

 

عرضت قناة الغد تقريرًا مصورًا عن مريم محمد ضحية منطقة المعادي بالقاهرة ضحية الجهل والمرض الفكري الذي أفرز انعدامًا للشرف والأمانة.

وأوضح التقرير أن الواقعة سرقة مش تحرش هذا ما أوضحه شهود العيان عن الجريمة المروعة رد فعل أقبح من ذنب فالسرقة أو التحرش كلاهما جرم تعرضت له الفتاة أدى إلى وفاتها لترتقي الروح إلى بارئها وتترك الجسد الفانى ممدد على الطريق بدماء متناثرة وملابس ممزقة ووجه مشوه .

وأضاف التقرير أن مريم محمد ابنة الـ24 عامًا موظفة فى أحد البنوك المصرية كانت تستعد لحفل زفافها إلا أن القدر قال كلمته وتبدلت الفرحة إلى دموع وصراخ بدلا من حلم الأهل رؤيتها بفستان الزفاف

وتابع قصة ضحية المعادي أثارت الرأى العام المصري الذي طالب بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين الذين تبين فيما بعد بحسب تحقيات النيابة أن لديهم صحيفة جنائية مكتظة بالجرائم

الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط المتهمين بعد فحص كاميرات المراقبة المتواجدة بمكان الحادث واعترف المتهمون بارتكاب الجريمة ومازالت التحقيقات مستمرة.

ولقيت فتاة مصرية مصرعها دهسًا أسفل عجلات سيارة يقودها مجموعة من الأشخاص، لدى محاولتها الفرار من المضايقة والتحرش في حي المعادي، جنوب العاصمة القاهرة. وأثارت الواقعة حالة من الاستياء عبر الشبكات الاجتماعية، مُترجمًا في تغريدات لمشاهير ووسم باسم “فتاة المعادي”، وآخر يسأل “حق مريم فين”، حيث تصدر قائمة أكثر الموضوعات تداولا على مستوى مصر في موقع تويتر، منذ ظهور الحديث عن الواقعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق