أحوال عربيةالمغرب الكبيرفيديو

بالفيديو … ليبيا … الأجواء الإيجابية بمحادثات (5+5) الليبية جاءت بعد اجتماعات مصر التى مهدت الطريق أمام للتفاهم

قال الكاتب والمحلل السياسي، محمد الزبيدي، إن الأجواء الإيجابية المسيطرة على محادثات (5+5) الليبية في جنيف يعود سببها إلى طبيعة الاجتماعات التي تعتمد على العسكريين.

وأضاف الزبيدي، خلال حواره لقناة الغد، أن الطابع العسكري الذي يسيطر على المحادثات يفرض أجواء أكثر هدوءا مقارنة باجتماعات السياسيين، خاصة أنها تأتي بعد اجتماعات سابقة شهدتها مدينة الغردقة في مصر تمهد الطريق أمام للتفاهم.

وأشار الزبيدي إلى أن النتائج المرجوة من هذه الاجتماعات تتطلب آلية تنفيذ، خاصة مع التدخل التركي الذي ظهر في استدعاء أحد القادة العسكريين من طرابلس.

وأكد المحلل الليبي، أن الوجود التركي أصبح يتعدى التدخل السياسي إلى حضور على الأرض في وجود داخل قاعدة الوطية العسكرية وقاعدو مصراتة البحرية، كما أن لهم حلفاء مسيطرين على طرابلس وهم جماعة الإخوان.

وفي تعليق من الكاتب والمحلل محمد الزبيدي، قال إن ضمان تنفيذ الهدنة ليس مؤكدًا من جانب الميليشيات، لكونها لا تملك روح الانضباط الموجودة داخل الجيش الليبي على الطرف المقابل.

واقترح الزبيدي مشاركة قوات عربية وأفريقية من دول الجوار الليبي لضمان تنفيذ الهدنة المقبلة.

وكان إعلان القاهرة، الذي أطلقه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في شهر يونيو، يضم بندا لاستئناف مسار اللجنة العسكرية (5+5) في جنيف.

وجاء تدشين اللجنة العسكرية (5+5) كإحدى نتائج مؤتمر برلين بشأن الليبي الذي عقد في يناير الماضي.

وجرى الاتفاق على مشاركة 5 عسكريين من قوات الجيش الوطني الليبي مع 5 عسكريين آخرين من حكومة الوفاق في طرابلس لبحث وقف العمليات العسكرية بين الجانبين.

وكان الناطق باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، قال إن خروج الأتراك من المشهد الليبي هو الضامن لنجاح محادثات خمسة زائد خمسة الليبية في جنيف.

وطالبت مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، ستيفاني وليامز، أطرافَ التفاوض في جنيف بالتوصل إلى وقف دائم لوقف إطلاق النار في ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق