في الواجهةفيديو

بالفيديو … لغز “الذئاب المنفردة” في فرنسا

 

 

قال رامي الخليفة علي، الكاتب والمحلل السياسي، إن هناك حالة من الاحتقان تسود الشارع الفرنسي، ومن المتوقع ارتفاع وتيرة الأعمال الإرهابية نتيجة سوء إدارة الأزمة الناجمة عن الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول التي نشرتها صحيفة شارلي إبدو.

وأضاف خلال لقائه قناة الغد، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حاول استغلال القضية ووجه الوسائل الإعلامية التابعة له لخدمة أهدافه السياسية.

وأكد أن وزارة الداخلية الفرنسية سوف تشدد الإجراءات الأمنية خلال الفترة القادمة خشية وقوع أعمال إرهابية أخرى، لافتًا إلى أن الخطاب السياسي الفرنسي سيرمى بظلاله على ملايين من المسلمين الموجودين هناك.

وأضاف قائلًا :إن التعامل مع التطرف الإسلامي له جوانب معقدة إذ يجب معالجته أمنيا واقتصاديًا وسياسيًا واجتماعيًا، ولا يبدو أن هناك أفق للخروج من هذا المأزق خاصة مع الاستغلال السياسي من قبل بعض القوى السياسية وعلى رأسها اليمين المتطرف الأمر الذي يعكر السلم والأمن الفرنسي”.

وأشار إلى أن القبض على منفذ العملية حيًا يوفر الكثير من الوقت والجهد في إجراء التحقيقات للوقوف على ملابسات الحادث ومعرفة دوافعه وإجراء تحليل أكثر عمقًا حول الحادث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق