في الواجهةفيديو

بالفيديو… كيف تحصل الدول الفقيرة على نصيبها من لقاح كورونا؟

قال إخصائي الأمراض الجرثومية في لبنان، الدكتور بيار آبي حنا، إن هناك عددًا كبيرًا من الشركات وبعض الدول، وقعوا على عقود تأمين للقاحات للأشخاص، بغض النظر عن قدرة دول أخرى غير قادرة على دفع ثمن اللقاح أم لا، وذلك بإشراف منظمة الصحة العالمية عبر تحالف “غافي” الدولي الهادف إلى ضمان توزيع عادل للقاحات والأدوات الطبية، حيث سيتم تأمين لقاحات بأسعار مخفضة أو بالمجان، للأشخاص الذين بحاجة للقاح في الدول الفقيرة، مثل كبار السن، ومن هم في الخطوط الاولى لمواجهة الفيروس.

وأضاف “آبي حنا”، في تصريحات لقناة الغد، أن هذه اللقاحات التي أعلن عن جاهزيتها، قطعت 3 مراحل، ووضحت مدى النتيجة الإيجابية، حيث إن من المهم أن يكون اللقاح آمنًا.

وأشار إلى أن الاعتماد كبير على اللقاحات في السيطرة على هذه الجائحة، للوصول إلى مناعة القطيع، لأن إصابات الأشخاص لا تصل إلى مناعة القطيع، إلا عندما تكون هناك مناعة ما بين 50 إلى 70 % من الأشخاص، للسيطرة على هذا الوباء العالمي.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، قد أبدت قلقها حيال بطء المحادثات الهادفة إلى تزويد الدول الأكثر فقرا لقاحا مضادًا لوباء كوفد-19.

وأكدت أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودولا أخرى غنية وقعت اتفاقات مع مختبرات صيدلانية بهدف ضمان حصولها على اللقاحات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق