أحوال عربيةفيديو

بالفيديو.. روسيا و السودان … الصفقة المربحة للطرفين

قال الخبير الاستراتيجي السوداني، ساتي سوركتي، إن السودان سيجني من هذه الاتفاقية إعادة تموضعه في الخارطة الاستراتيجية في المنطقة.

وأضاف خلال لقائه قناة الغد، أن هذه الاتفاقية الغرض منها التحرر من السيطرة الأمريكية الإسرائيلية الكاملة على شواطئه.

وأوضح الخبير الاستراتيجي السوداني أن أحد أهم المزايا من هذه الاتفاقية هو تمكين السودان من إقامة علاقات متوازنة، وتبث الروح في نفوس عناصر القوات البحرية السودانية.

جدير بالذكر أن الرئيس السوداني المعزول عمر البشير قام بزيارة إلى روسيا في نوفمبر عام 2017، وتم التوصل إلى اتفاقات بشأن مساعدة روسيا في تحديث القوات المسلحة السودانية.

وقالت «صحيفة أرجومنتي أي فاكتي» الروسية، إن القاعدة ستضم 300 جندي ، وما يقرب من 4 سفن تابعة للبحرية الروسية، بالإضافة إلى أنظمة الدفاع الجوي والحرب الإلكترونية.

وستكون اتفاقية إنشاء القاعدة سارية لمدة 25 عاما يمكن تمديدها تلقائيًا لمدة 10 أعوام إذا لم يكن لدى الطرفين اعتراض.

وعن أهداف القاعدة العسكرية، تقول موسكو إنها تتمثل في الحفاظ على استقرار المنطقة، في حين يرى خبراء أن الهدف هو مجاراة النفوذ الأمريكي والصيني في إفريقيا.

وتظهر الخرائط وجود أكثر من 29 قاعدة أمريكية في 15 دولة ومناطق مختلفة تتركز على في دول الساحل الغربي للقارة الإفريقية، أما الصين لا تملك سوى قاعدة واحدة في جيبوتي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق