أحوال عربيةفيديو

بالفيديو.. استمرار الخلاف حول سد النهضة بين إثيوبيا السودان ومصر

 

قال عطية عيسوي الخبير في الشئون الإفريقية، إن إثيوبيا لن تستجيب لمطالب مصر والسودان حول التوصل إلى اتفاق ملزم وقانوني وآلية لفض النزاعات بشأن سد النهضة.

وأضاف عيسوي خلال لقائه قناة الغد، أن إثيوبيا تشبثت بقرارها بعد التحذير الأمريكي الصادم وغير المتوقع بوقف المساعدات المالية، إذ وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقادات لاذعة للإدارة الإثيوبية التي رأت أن الانصياع للمطالب الأمريكية قد يضعها في موقف حرج تجاه شعبها والعالم.

وأوضح الخبير في الشئون الإفريقية، أن التحذيرات الأمريكية دفعت جنوب إفريقيا الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي إلى الإسراع في استئناف المباحثات.

وأشار إلى أن وزراء الخارجية والري، في مصر والسودان وأثيوبيا اتفقوا على عقد اجتماعات بهدف استكمال تجميع وتنقيح مسودة اتفاق سد النهضة.

وتابع قائلًا إن خبراء الاتحاد الإفريقي والمشاركون في المباحثات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عليهم أن يتولوا صياغة ما تم الاتفاق عليه من قبل الأطراف الثلاثة وإحالة الخلافات إلى رؤساء الدول الثلاثة للبت فيها.

وأكد أن الخلافات الإثيوبية السودانية المصرية ستبقى على ما هي عليه إلا أن يقر الاتحاد الإفريقي فشله في المفاوضات والتوصل إلى حل، أو يتدخل وسطاء آخرون للعودة إلى الاتفاق الأمريكي بواشنطن الذي أقيم في فبراير من العام الجاري.

وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي, ورئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان تمسك القاهرة والخرطوم بضرورة التوصل لاتفاق قانوني وملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق