ولايات ومراسلون

الوزير مليكة بن دودة تلتقي بالمجتمع المدني بادرار وتتفقد مواقع تراثية وهياكل قطاعية

 

استهلت وزيرة الثقافة والفنون السيدة مليكة بن دودة زيارتها لولاية ادرار بتفقد المركز الوطني للتراث المبني بالطين بمدينة تيميمون، أين تلقت معلومات عن المركز وتاريخ إنشائه الذي يعود لسنة 2015، ووقفت على جهوده وبرامجه ومشاريعه في تثمين الخبرات والتقنيات المستعملة في الحفاظ على هذا التراث المادي العريق خاصة تشييع التكوين في الزخرفة التقليدية من خلال تنظيم دورات تكوينية لفائدة المهتمين بهذه التراث اللامادي وتشجيعه للحفاظ على استعمال المواد الأولية التقليدية في البناء والحد من هدم القصبات والقصور العتيقة  فضلا عن تنظيمه  ورشات أسبوعية لفائدة تلاميذ المدارس و معارض على مستوى بعض الولايات، وفي هذا السياق أكدت السيدة الوزيرة التي كانت مرفوقة بالسلطات المحلية المدنية والأمنية وإطارات قطاع الثقافة على أهمية  ودورها المركز في مجال المحافظة على  التراث المبني بالطين ودعم جهود العودة للنمط المعماري  التقليدي للحفاظ على الوجه اللائق للمدينة ، هذا  وأبدى والي ادرار  إستعداده لمرافقة هذا المركز من أجل تطبيق مشاريعه الخاصة المتعلقة بالحفاظ على هذا تراث  وحمايته من  خلال وقف هدم القصبات الطوبية وتكوين مختصين في مجال البناء والزخرفة لتشرف بعدها على عقد لقاء مع السلطات الولائية لولاية ادرار والمحلية للمقاطعة الادارية تيميمون وممثلي فعاليات  المجتمع  المدني  حول  أهم محاور ومضامن الدستور الجديد ساعات قبل انتهاء الملة الاستفتائية للاشارة ستواصل الوزيرة بن دودة زيارتها لولاية ادرار خلال الساعات المقبلة عبر محطات ببلديات اخرى  وعاصمة الولاية حيث من المنتظر ان تلتقي بممثلي الجمعيات الثقافية واطارات قطاع الثقافة بالولاية.

ع بوبكر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق