في الواجهة

الوزير الأول يخول الشرطة والدرك بإستعمال القوة .. تفاصيل تعامل الشرطة والدرك المتوقع مع مخالفات التدابير الوقائية

 

كما كان متوقعا  حتى قبل  تأكيد  رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في اجتماع مجلس الوزراء الأحد، على ضرورة الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من وباء فيروس كورونا،  فقد خول الوزير الأول في تعليمة صدرن مساء الاثنين  الشرطة والدرك باستعمال  القوة لمواجهة مخالفات التدابير الوقائية بشكل خاص التباعد الاجتماعي، مواجهة  حالات الازدحام،  ومخالفة تدابير الحجر في الولايات الـ  19 المعنية،  وتنفيذ التدابير الاضافية  المقررة من ولاة  الجمهورية، والتعامل مع  المخالفات  التي تقع أثناء العزاء بعد الجنائز ، أو الاعراس  التي باتت  الآن غير  مرخصة  بل ممنوعة  قانونا،  التصدي  للتجار المخالفين لإجراءات الأمن.

التعامل  في الميدان سيخضع لتقييم رئيس الأمن الولائي أو قائد الدرك،  الإجراءات  الجديدة  لم يفرضها فقط  تفشي وباء  فيروس كورونا مجددا في عدة ولايات وتصاعد عدد الحالات الجديدة المكتشفة ، بل ايضا  فرضها ما قامت به  الشرطة والدرك طيلة عدة اشهر من حملات  توعية  وتحسيس في أغلب الولايات، وعقب  محاولات بعض الاشخاص  التشكيك في  حقيقة  المرض  الذي  انتشر في العالم كله  و الحالة  الوبائية في الجزائر .

وكانت صحيفة الجزائرية  للأخبار  قد أشارت إلى هذا في تقرير سابق  كما أكدت لجوء  الحكومة لتدابير خاصة جدا

رابط تقرير سابق

كورونا “آخر علاج الكي ” … هل يعطي الوزير الأول صلاحيات استعمال ” القوة المفرطة ” للدرك والشرطة في مواجهة تفشي وباء كورونا ؟ 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق