الحدث الجزائري

الموقف النهائي لـ مولود حمروش من الترشح للرئاسيات

العربي سفيان

وضع مولود حمروش شرطا مستحيل التحقق الآن من أجل تالترشح للانتخابات الرئاسية ، الشرط هذا هو كما يقول ابعاد جماعات الولاء عن مقاليد السلطة ، وبالتالي فغن ترشح حمروش مولود بات في حكم المستحيل ، و يرى رئيس الحكومة الأسبق، مولود حمروش، ان ترشحه للرئاسيات يقف على شرط عزل جماعات الولاء ، شرط ابعاد جماعات الولاء ضروري لبقاء إنسجام الجيش وكل سلطة وطنية قانونية

وكتب حمروش، تدوينة على صفحته عبر فيسبوك، أنه يدعم حراك الشعب الذي يطالب بتغيير النظام بالوسائل السلمية وبكل وعي وتحضر من خلال شعاره “يتنحاو قاع”، مؤكدا أن تفكيك وعزل جماعات الولاء والإكراه والرشوة الضارة صار ضروريا. إنه شرط لبقاء انسجام الجيش وكل سلطة وطنية قانونية

ولاحظ رئيس حكومة ، أن بعضا من حماة “السيستام” يتخبطون في تناقضاتهم وفي أعمالهم الشائنة وأزماتهم ويحاولون عبثا، اليوم، تحميل مسؤولية أنحرافاتهم هذه وتكاليف فشلهم للحراك، لهذا، وبعد ستة أشهر، ما زال الشعب والجيش وحيدين، مؤكدا أنها حال مأساوية ولكنها ليست مفاجئة

وقال مولود حمروش، أن رفض التغيير والتكيف أو التحول لفترات طويلة، وصل حد أنه جعل مجرد تغيير رجال أو ممارسات مستحيلا، إن الأمر سيكون أصعب بالنسبة لتغيير النظام، لكنه ممكن بالتشاور وبشكل منظم وحاسم، بالرغم من رفض نخبنا السياسية أو عجزها، إنها خصائص تطبع نخب البلدان التي لا تتطور والتي تتقهقر أو التي لا تستطيع أن تتقدم بالتنمية، ومن ثمَّ ليس من البساطة، ومن خلال توافق عادي، بدء مسار تغيير منظم طالب به الحراك والجيش، وعبر عن ذلك من خلال الدعوة إلى تجسيد المواد 102 و7 و8

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق