ولايات ومراسلون

الملف رقم واحد والطلب العاجل في بلدية سيدي أحمد ولاية سعيدة

قطاع السكن في بلدية "سيدي أحمد" ولاية سعيدة هو المطلب رقم 1 لدى ساكنة البلدية

بن ويس عيسى
باعتبار قطاع السكن قطاع حساس جدا وهو المطلب رقم 1 في احتياجات المواطنين في مختلف الصيغ في بلدية “خلف الله” ونظرا للجمود الكبير في حركة جلب وتسريع ملف السكن في بلدية “سيدي احمد” طالب المواطنون من والي الولاية والمجلس البلدي التسريع في توزيع مختلف الصيغ الجاهزة وطلب حصص اخرى لتلبية حاجيات السكان وخصوصا الشباب لانهاء أزمة السكن التي يعانون منها مع العم أن الأغلبية يقطنون في مساكن العائلية في الضيق و الكراء وعلى ضوء ذالك استطلعنا أراء المواطنين حول أزمة السكن في بلدية “سيدي أحمد” وعدنا بتقرير التالي:
قطاع السكن :
1/ التجزئات العقارية :

طالب شباب البلدية بالحاح تخصيص حصص معتبرة من هذي الصيغة لبلدية “سيدي أحمد” لتلبي حاجيات الساكنة في أزمة السكن وخصوصا الشباب الذين يعانون من ضيف (السكن مع العائلة ” والذين هم في حالة الكراء والذين في طريق الزواج وبناء مستقبلهم وتقف ازمة السكن حائل في طريقهم ، وأبدو تذمرهم من حالات تأخر الكبير في جلب الحصص وتوزيعها اضافة الى وقت الذي تستهلكه في اختيار الاٍرضية وتسوية وضعية وتسليم عقود استفادة وتسليم رخص البناء و..و..الخ
2/ السكنات الاجتماعية:

تم تقسيم جزء من حصة 90 سكن وبقيت 60 سكن دون اكتمال أشغال بها تراوح مكانها مع تعدد الروايات حول توقف المقاول واستنجاد بمقاول اخر لاتمام المشروع الذي عمر طويلا لتطول معاناة المستفدين مع أزمة السكن رغم استنجادهم مرار وتكرارا بمسؤولين لتدخل واسراع بمشروع ، لانهاء أزمة معنيين وأيضا لتستفيد البلدية من حصص اخرى بعد استهلاك هذي الحصة السكنية
3/ بخصوص سكنات الاجتماعية ال 90:
التي وزعت مازالت دون غاز تعاني ولم يتم تسوية المشكل ومازال السكان بقارورة البوتان يعانون في كل الفصول
4/ السكنات الاجتماعة لفئاة الهشة:
مع تأخر حصص سابقة تأخر استفادة البلدية من حصص اخرى لأن من شروط تخصيص حصص اخرى من كل الصيغ هو توزيع حصص قديمة لذالك فان فئات الهشة من محدودي الدخل تعاني بسبب قلة الحصص نت هذي الصيغة حيث طالبو رئيس المجلس ووالي الولاية تخصيص حصص اضافية معتبرة لبلدية “سيدي أحمد” على الاقل تقلل من معاناة هذي فئات
5/ تفعيل صيغة منحة السكنات الهشة (ترميم70 مليون):
وهنا مطالب عدة بتخصيص حصص لهذه الصيغة داخل البلدية
6/ صيغة السكن الريفي الخارجي :
على حسب خصوصية المنطقة فهناك زيادة طلبات من هذي الصيغة المتمثلة في بناء الريفي الخارجي 70 مليون بزيادة حصص منها لاستفادة الفلاحين لتثبيتهم في نشاطهم الفلاحي في خدمة الارض ودعم الانتاج
7/ التجزئات العقارية:
وهي الصيغة المطلوبة بكثرة ومع أن البلدية تحوي مساحات عقارية جد معتبرة الا أن دائما يطرح مشكل عقار الفلاحي المحمي بقانون المحيط بتجمعات الحضرية لكن هذا لا يمنع من وجود مساحات عقارية صالحة للبناء ولو بعيد عن التجمعات الحضرية لبلديات ، وهنا طالب الساكنة بتخصيص حصة كبيرة من هذي الصيغة لشباب ومختلف الفئات لاستفادة ومعالجة مشكل أزمة السكن مع العلم أن هناك الكثير من كلام حول وجود حصص لكن لم تظهر بعد وطالب الساكنة باستغلال الحصص الموجودة وتوزيعها في أقرب وقت لاستفادة من حصص أخرى واذا كانت هناك مشكلة عقار طالبو بتدخل الوالي لدى وكالة العقارية ومختلف المصالح المعنية لحلحلة المشكل وافراج عن التجزئات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق