الجزائر من الداخل

الملف رقم واحد بالنسبة لوزير العمل هاشمي جعوب

ليلى بلدي

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، الهاشمي جعبوب أنه سيواصل متابعة ملف توظيف العاملين في جهازي المساعدة على الادماج و عقود الادماج مشددا على أنه سيراقب العملية حتى انهاء تنفيذها بالكامل، مهما كانت الصعوبات التي قد تعترضه”، مبرزا “وجوب تحقيق الأهداف المسطرة من هذا البرنامج الوطني” مع الإشارة إلى “التباين الكبير الملاحظ في هذه العملية بين القطاعات”، مما يستدعي –كما قال– “تدارك التأخر الملاحظ لدى البعض منها”.

وأكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، الهاشمي جعبوب، على ضرورة مواصلة عملية الإدماج المهني للشباب في إطار “مقاربة تتعاضد فيها جهود كل القطاعات المعنية”، حسب ما أفاد به يوم الاثنين، بيان للوزارة.

وأوضح ذات المصدر أن السيد جعبوب شدد خلال ترأسه أمس الأحد، اجتماعا للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة ملف إدماج الشباب العاملين في إطار جهازي المساعدة على الإدماج المهني وعقود الادماج المهني لحاملي الشهادات، على “ضرورة مواصلة متابعة عملية الإدماج في إطار مقاربة تتعاضد فيها جهود كل القطاعات المعنية”، مجددا التزامه ب”العمل مع كافة الأطراف المعنية لتذليل كافة الصعوبات، التي تعترض هذا الملف”.

وأضاف أن “الهدف الرئيسي من هذا الاجتماع هو البحث مع كافة القطاعات المعنية عن الحلول والآليات التي ستمكن من الإسراع في وتيرة ادماج الشباب المعني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق