الحدث الجزائري

المرة الوحيدة التي ارسل فيها الرئيس السابق بوتفليقة لجنة تحقيق من رئاسة الجمهورية لولاية غرداية

أيمن خليل

في عام 2003 ، راسل موظف سابق في شركة انتاج الأنابيب الحلزونية ألفا بايب ، رئاسة الجمهورية، في موضوع عدم ملائمة بعض الانابيب التي تم تصنيعها لصالح مشروع نقل مياه نفذ في الشمال ، اسبوعين تقريبا بعد توجيه الرسالة ، تنقلت لجنة تحقيق من رئاسة الجمهورية و وزارتي الصناعة الموارد المائية إلى ولاية غرداية ، وحققت عدة ايام في تفاصيل التقرير أو الشكوى ، وكانت هذه في مرحلة كان فيها الرئيس السابق بوتفليقة في بداية حكمه وكان يأخذ الأمور على محمل الجد ، حتى أن الرئاسة في الفترة بين عامي 2000 و 2003 ارسلت العديد من لجن التحقيق إلى ولايات جزائرية ، ولو أن الرئيس السابق بوتفليقة واصل العمل بذات الطريقة في الفترات اللاحقة ولو أن محيطه عمل بذات الطريقة ، لما بلغت الأمور في البلاد حد التعفن الذي سبق حراك 22 فيفري 2019 .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق