رياضة

اللاعب “حاجي عبد الرحمان” نملك قدرات رياضية كبيرة لتقمص ألوان الفرق وتشريفها

بن ويس عيسى

تسليطا لضوء على أيقونات المستطيل الأخضر في ولاية سعيدة ومسارها الرياضي المتميز ارتأينا لفت الانتباه لمدرسة كبيرة وعريقة رياضيا وهي مدرسة “أولاد ابراهيم” بولاية سعيدة التي قدمت للولاية ولبطولة لاعبين ومسيرين كبار لهم مسار حافل ولازالت تقدم الى الان فقد مر عليها أجيال من مسيرين واللاعبين صنعت بهم تاريخ عريق ومن بين أبنائها الذين قدمتهم هذي المدرسة اللاعب “حاجي عبد الرحمان” الذي يعكس صورة مدرسته الرياضية “اولاد ابراهيم” وسعيدة ككل.
فاللاعب المحبوب والمتميز في كرة القدم ” حاجي عبدالرحمان” الذي يبلغ من العمر 27 سنة ابن بلدية “اولاد ابراهيم” ولاية سعيدة من اللاعبين خريجي مدرسة اولاد ابراهيم فقد كانت بدايته مع حب وشغف بكرة القدم خاصة ورياضات الاخرى التي يمارسها فقد ترعرع في فريق أولاد ابراهيم ” من الأصاغر حتى الاكابر وبدأ مساره الرياضي عندما اكتشفه المدرب “ميلودي معروف” باضافة الى “عبد الله” الذي رافقه معنويا وسانده باتوجيه .

المتتبع لمسار اللاعب “حاجي عبد الرحمان” في الميدان يكتشف موهبة تحتاج الى الالتفات واستثمار فيها ووضعها في مكانها الصحيح لتخلق التميز وتطوره فا اللاعب “حاجي ” يلعب في الهجوم متعدد المناصب ويكون متفوقا فوق البساط الاخضر عندما يلعب مهاجم صريح أو على الرواق
لعب مع شباب تخمارت سنة 2013.2014 وكانو على مقربة تحقيق الصعود لولا مماطلة الادارة في دفع المستحقات خاصة في المباريات المصيرية على حسب المتتبعين حيث اكملو الموسم في المركز الثاني .وقد حقق اللاعب الصعود مع فريق أولاد ابراهيم سنة 2016 للجهوي الأول.
ونظرا لمسيرته المتميزة فقد تلقى عرض سنة 2017 من فريق “تغنيف” لكن الدراسة هي من كانت العائق والجانب المادي لم يكن في مستوى تطلعات.

اللاعب “حاجي عبد الرحمان” الشغوف با اللاعبين الجزائريين ‘رياض محرز’ و ‘ادم وناس’ و اللاعب رونالدو الظاهرة البرازيلية يضل طموحه مفتوحا الافاق مؤمنا بقدراته وموهبته ويطمح في تحقيق الالريادة والتميز في مجال الكرة خصوصا وأن الكثير من متتبعي المجال يشجعونه وعلى راسعم الشيخ ” عبد الله ” الذي كثيرا ما يثني عليه اللاعب ويقدم له كل الشكر والتقدير .

شغف “حاجي عبد الرحمان” لم يتوقف هنا وانما جسد ذلك حب والتعلق في توججه الى تخصصه المفضل فابصفته طالب جامعي فقد تخصص في التدريب الرياضي بجامعة مستغانم ماستر 2017
ولعل أهم محطة يتذركها اللاعب “حاجي ” كانت سنة 2016 كانت لنا مباراة في الدور قبل 32 من كأس الجمهورية امام فريق مولودية سعيدة في ملعب 13 افريل سابقا وملعب سعيد عمارة حاليا ووقتها أنذاك قدم أفضل مباراة في حياته كما يصنفها مما جعل الطاقم الفني والاداري آنذاك يتصل به أنذالك لكن يقدر لذالك التواصل أن يكتمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق